قالت الدكتورة جميلة السلمان استشارية الأمراض المعدية والأمراض الباطنية بمجمع السلمانية الطبي عضو الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) أن النتائج التي تحققت تتطلب المواصلة بذات العزم والإقبال على التطعيم والجرعة المنشطة منه.

وأكدت السلمان، بأن هناك إقبال على تطعيم الفئة العمرية البالغة من العمر 3 - 11 عاماً ممن يعانون من ضعف المناعة بتطعيم (سينوفارم)، كما حققنا نجاحاً في تطعيم الفئة العمرية من 12 إلى 17 عاماً لأخذ أحد التطعيمين (سينوفارم) أو (فايزر -بيونتك) المتاحين لهم ، كما حثت أولياء الأمور على المبادرة بتسجيل أبنائهم لأخذ التطعيم، ونشكر الذي بادروا بالتسجيل إدراكاً منهم بأهمية التطعيم من أجل الحفاظ على صحة أبنائهم وإكسابهم المناعة التي توفر لهم الحماية.

وجددت السلمان التأكيد على أهمية الجرعة المنشطة في رفع الاستجابة المناعية للجسم وتخفيف الأعراض والمضاعفات المصاحبة للفيروس عند الحالات القائمة التي قد تستدعي تلقي العلاج أو دخول العناية المركزة أو الوفاة

ونوهت السلمان بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والقرارات المُعلن عنها في المدارس والمؤسسات التعليمية من أجل الحفاظ على سلامة وصحة الجميع.

وفيما يتعلق بانخفاض مناعة السكان ضد الفيروسات الموسمية ، بينت السلمان، بأنه لا توجد علاقة بين انخفاض المناعة بعد الاصابة بالفيروسات مهما كان نوعها ، مؤكدة بأن الاصابة بالفيروس لا تقلل مناعة الجسم ، وأن البروتوكول العلاجي يتم تجديده حسب المعطيات والدراسات العلمية.