أقدم شاب عشريني في المغرب على ارتكاب جريمة قتل مروعة، راحت ضحيتها شقيقة زوجته القاصر.

وبحسب ما أورده موقع ”هسبرس“ المحلي، فقد توجه الشاب، الذي يبلغ من العمر 27 عاما، وزوجته في زيارة لإحدى المناطق، إلا أن خلافا نشب بينهما أمس الثلاثاء، فقررت المجني عليها، وهي شقيقة زوجة الجاني، التدخل في محاولة لفض الخلاف.

لكن الزوج استل أداة صلبة عبارة عن مطرقة، ووجه إلى رأس الفتاة، البالغة من العمر 16 عاما، ضربات عدة، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة من فورها، متأثرة بإصاباتها البليغة ونزيف دموي حاد.

وورد بلاغ إلى الأجهزة الأمنية بوقوع الجريمة، حيث تمكن رجال الأمن بعد تحريات مكثفة من الوصول إلى الجاني أثناء محاولته مغادرة المنطقة، وتم توقيفه، وفتح تحقيق لكشف ملابسات الواقعة.