يشعر الكثير منا بالإجهاد والتعب المتكرر وأن طاقته قد نفدت ولا يستطيع تحمل المزيد، ومن علامات ذلك:

- الشعور بالكسل وقلة المجهود والخمول وهمدان، وإذا كنت في حالة متأخرة قد تشعر بوجع في الجسم مثل الصداع، ضربات قلب سريعة أو بطيئة، إلى جانب الشعور بعدم القدرة على اتخاذ القرارات مع إنها بسيطة، كثرة النسيان وصعوبة التركيز في أقل الأشياء.

- ضيق الخلق، وعدم الرغبة في التحدث مع أحد، والتفكير في أفكار سلبية كثيرة ولوم النفس.

ويمكن إعادة شحن الطاقة، من خلال:

- إدراك ومعرفة الأشياء التي تشحن طاقتنا وتعطينا طاقة إيجابية والأشياء التي تمتص طاقتنا، عند التخطيط لليوم أو الأسبوع يجب أن يشمل هذا التخطيط عمل الأشياء التي تشحن طاقتك سواء عاطفية أو ذهنية مثل القراءة أو جسدية مثل الرياضة.

- القدرة على رفض القيام بالأشياء التي تؤثر سلباً علينا وتستنفد طاقتنا، وعدم التردد في طلب المساعدة، كما يجب علينا جميعاً نشر ثقافة طلب المساعدة. بكل بساطة، يمكن للشخص أن يرفض أو يقبل، ليس هناك أي ضغط عليه ولا إحراج لك، فيمكنك الطلب من شخص آخر.

- تغيير فكرة أن النوم والترفيه هذا تضييع للوقت، فهذا شيء مهم مثل العمل بالضبط، فإذا كانت لديك أعمال متعددة ومختلفة في اليوم يجب عليك أخذ قسط من الراحة كل ساعة لمدة 5 دقائق حتى إن كنت ستقضيها في التأمل فقط.

- ومن أكثر الأشياء الفعالة هي أن تبدأ يومك بما يسمى الـ(Check in) وهو التواصل مع نفسك، و إذا واجهت صعوبة في فهم طاقتك أو إدارة الطاقة يجب عليك طلب المساعدة من كوتش أو طبيب نفسي.

- كما يجب عليك تحديد مقدار طاقتك للقيام بالأشياء ولا تقم بالضغط عليها وعمل أشياء فوق طاقتك، والاهتمام بنوعية الأكل من الأشياء الهامة جدا في طاقتنا، فكلما كان الأكل دسماً وثقيلاً ستشعر بثقل وقلة نشاط.

- التعرض للشمس والهواء النقي من أهم الأشياء التي تعطي طاقة إيجابية وتشحن طاقتك التي أوشكت على الانتهاء، فالتنزه في الهواء والتعرض للشمس كفيل بشحن طاقتك.