حلت مملكة البحرين في المرتبة الأولى عربياً، والثانية مكرر عالمياً، في أحدث نسخة من مؤشر "نيكاي للتعافي" من جائحة كورونا (كوفيدـ19)، من أصل 121 دولة في العالم، خلال شهر سبتمبر الماضي.

وجاءت الإمارات في المرتبة الرابعة، والسعودية خامسا، والمغرب بالمركز 19، فيما تقدمت الكويت 23 مرتبة من المركز 49 إلى المركز 26، وسجلت 60 نقطة.

ويقيِّم المؤشر البلدان والمناطق من حيث إدارة العدوى وحملات التطعيم وقدرة أفراد المجتمع على التنقل في ظل إجراءات كورونا (كوفيدـ19). وكلما ارتفع الترتيب، كانت الدولة أقرب إلى التعافي، مع انخفاض الإصابات وارتفاع معدلات التطعيم وإجراءات التباعد الاجتماعي المخففة.

وبحسب المؤشر، جاء أداء البحرين أفضل من دول مثل أمريكا وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وهولندا و لوكسمبورغ وسويسرا، ونيوزلندا.

واحتلت مالطا وتشيلي المركزين الأول والثاني في المؤشر، بينما كانت الفلبين ولاوس والغابون وفيتتنام وباربادوس الأسوأ أداء.

تجدر الإشارة إلى أن المؤشر عدل منهجيته في تصنيف تعافي الدول لتعكس تقدم حملات التطعيم في جميع أنحاء العالم. وبدلاً من النظر إلى نسبة الأشخاص الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل، بات يصنف البلدان والمناطق بناءً على نسبة الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل بجرعتين.

صور