أصدرت محكمة تونسية 3 مذكرات إيداع بالسجن في حق الفنان التونسي قدور لارتيستو، في قضية ”إهمال عيال“، وتم إلقاء القبض عليه بعد أن كان محل ملاحقة أمنية منذ أشهر.

وحكم على قدور لارتيستو بالسجن غيابيا، بعد أن تغيب عن جلسات محاكمته بمحكمة الناحية في العاصمة تونس أكثر من مرة.

وتم توقيف الفنان لارتيستو أمس الخميس، من قبل وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفولة في منطقة الأمن الوطني في تونس، استنادا إلى صدور ثلاثة مناشير تفتيش في حقه من محكمة الناحية في تونس بعد صدور أحكام سجن غيابية مع ضرورة النفاذ العاجل في جريمة ”إهمال عيال“.

وأودع الفنان لارتيستو السجن، في انتظار قيامه بالاعتراض على أحكام السجن الصادرة في حقه.

وأثار الفنان لارتيستو جدلا واسعا مؤخرا، بعد أن دخل في خلاف مع الأمين العام لحزب العمال، حمة الهمامي، على خلفية ملف المساواة في الميراث بين المرأة والرجل.

واعتبر لارتيستو ”أن أحكام المواريث في القرآن لا يمكن أن تتغير“، ردا على دعوة حمة الهمامي بتغيير القوانين التونسية والتأسيس للمساواة في الميراث.

وهاجم الفنان الشعبي التونسي الشاب بشير مؤخرا، قدور لارتيستو، بعد أن سخر منه الأخير على خلفية تمسك الشاب بشير بأن ”صوت المرأة عورة“.

وكان قدور لارتيستو قد اعتبر أن الشاب بشير لديه ”عورة“ في رأسه، واستنكر الشاب بشير هذا التصريح، وهاجم قدور لارتيستو في تصريحات إعلامية.

وقال الشاب بشير في رده على لارتيستو: ”صحيح لي عورة في رأسي لكن أنت لك عورة في مكان آخر“، وأضاف: ”هذا إنسان منافق، يدعي أنه متدين وهو يقضي الليلة في استهلاك المخدرات“.

وقال الممثل المسرحي، عربي المازني، في رده على انتقادات لارتيستو له: ”الأفضل أن تسمع قدور لارتيستو يغني فقط، ولا تسمعه يتكلم ”.

وأضاف المازني، الذي قال قدور لارتيستو إنه خرج من قناة تونسنا لأسباب مادية، أن ملف خروجه من القناة يعنيه هو فقط، ولا يمكن لأي طرف آخر أن يتحدث عوضا عنه.