أعلن بنك البحرين الوطني (NBB) عن تعاونه مع جمعية كلين أب البحرين، وهي منظمة أهلية بيئية غير ربحية، لتمويل مبادرتها الجديدة المتمثلة بمشروع " تشجير البحرين". وينطلق المشروع الجديد بالشراكة مع بلدية المنطقة الجنوبية، ويهدف لزراعة 810 شجرة على شارع 16 ديسمبر بتغطية المرحلة الثانية والثالثة من المشروع لتُساهم في امتصاص حوالي 8.5 طن من ثاني أكسيد الكربون على مدى 5 سنوات، مما سيحسّن جودة الهواء وحرارة الطقس في هذه المنطقة الحيوية.

واستمرارًا لجهود "البحرين الوطني" لنشر الثقافة البيئية على نطاق أوسع، تستهدف هذه المبادرة شرائح مختلفة من السكان بالمملكة وذلك ليبادروا بالمشاركة الفعّالة في تعزيز المستقبل البيئي في البحرين وفقًا للرؤية الاقتصادية لعام 2030 وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. وتؤدي الأشجار دورًا رئيسيًا في تقليل درجة الحرارة في المُدن لنحو 7 درجات مئوية، حيث تمتص الرطوبة وتخفف من تلوث الهواء وتساعد أيضًا في خفض انبعاثات غازات الدفيئة المُسببة للاحتباس الحراري.

وفي حديثها حول هذه المبادرة، صرحة السيدة دانة بوحجي، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والاستدامة لدى مجموعة بنك البحرين الوطني: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نشارك في مشروع " تشجير البحرين" ولنكون جزءًا من هذه المبادرة البيئية النوعية. ويتواصل التزامنا وسعينا لرفع الوعي المجتمعي تجاه البيئة، ونتطلع عبر هذا المشروع للمساهمة بإلهام أفراد وفئات المجتمع للحفاظ على البيئة وحمايتها للأجيال المقبلة. وكذلك يتركز حرصنا على خفض بصمتنا الكربونية وتطبيق ممارسات محافِظة على البيئة لننعم بمناخ مستقر للسنوات القادمة."

من جهته، قال السيد علي محمد القصير، عضو مؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية كلين أب البحرين: "نشيد بالدور المتميز لبنك البحرين الوطني في دعم هذه المبادرة وتحفيز الوعي والجهود المجتمعية للحفاظ على البيئة ونشكر بنك البحرين الوطني على ادراج البيئة والإستدامة من ضمن استراتيجيتهم العامة. ونسعى في جمعية كلين أب البحرين على تعزيز مشاركة كافة الفئات العمرية للتطوع والارتقاء بالمجتمع والمملكة ككل."