عباس المغني

أكد رئيس مجلس إدارة بنك البحرين الوطني فاروق المؤيد أن البنك ساهم في بناء مراز صحية بالمملكة ضمن مسئوليته الاجتماعية حيث ضخ نحو 8 ملايين دينار في هذا المسار.

وقال: "من ضمن مسؤولية البنك الاجتماعية ساهم في تمويل بناء مركز مدينة خليفة الصحي بالمنطقة الجنوبية، وكذلك مركز التصلب اللويحي في مجمع المحرق الطبي".

ومركز مدينة خليفة الصحي تبلغ تكلفته أكثر من 5 ملايين دينار ويقع على أرض مساحتها 17 ألف متر مربع، ومساحة البناء الخاصة تصل إلى 10 آلاف متر مربع ليضم 12 غرفة طوارئ و12 عيادة استشارية وقسم أشعة لتصوير الثدي والأشعة السينية والأشعة فوق الصوتية. ويتضمن المركز 6 عيادات لطب الأسنان وقسم للعناية بالطفولة والأمومة وقسم للتطعيم والعناية بالأطفال، و260 موقفَ سيارات.

ويغطي جميع احتياجات سكان المنطقة الذين يعتمدون حالياً على عيادة طبية صغيرة تقع في منطقة جو، حيث سيتضمن خدمات الرعاية الصحية الأولية التي تشمل أنواع الأمراض المزمنة كأمراض السكري والقلب، أسوةً ببقية المراكز الصحية. كما أن المركز يسعى إلى تحقيق حلم المواطنين بالحصول على مركز صحي يتضمن جميع المواصفات الطبية، وذلك استكمالاً لجميع المقومات الصحية والتعليمية والاجتماعية، وهو ما يؤكد جهود الحكومة في اهتمامها بصحة المواطنين وتسخير الإمكانيات من أجل سرعة إنجاز المشاريع التي تواكب حجم التوسع العمراني وتتناسب مع متطلبات أهالي المحافظات.

وذكر المؤيد أن البنك وقع اتفاقية مع وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني للإشراف على تنفيذ مركز التصلب اللويحي في مجمع المحرق الطبي، وبموجب الاتفاقية ستقوم وزارة الأشغال بالإشراف على تنفيذ مشروع مركز التصلب اللويحي الذي كان قد تبرع بتمويله بنك البحرين الوطني لصالح وزارة الصحة بكلفة تقارب 1.7 مليون دينار. ويضم المجمع بالإضافة لمركز التصلب اللويحي مركز العناية للإقامة الطويلة بسعة 100 سرير (تم توقيع اتفاقية تنفيذه في الأسبوع الماضي)، بالإضافة الى مستشفى للولادة بسعة 85 سريراً ومركز لرعاية المسنين. ويتم إنشاء المركز على مساحة 800 متر مربع.