سماهر سيف اليزل


كشف الوكيل المساعد لشؤون الزراعة د.عبدالعزيز محمد عبد الكريم عن 7 مبادرات زراعية بوكالة الزراعة والثروة البحرية، وهي التوسع في استخدام أساليب الإنتاج الزراعي الحديثة، وتشجيع الاستثمار في مجال الزراعة المتطورة، وتعزيز الشراكة مع المنظمات الدولية والمحافظة على الأصول الوراثية النباتية، بالإضافة الى تعزيز الابتكار والتطوير في قطاع النخيل، السلامة والرقابة الغذائية، تطوير القدرات الفنية الزراعية.

وبين أن مساحة مشروع تقنية الزراعة بدون تربة تبلغ 176000متر مربع، وأن مساحة البيوت المحمية تبلغ 115000 متر مربع، وأن الإنتاج الكلي من الخضروات 16000 طن سنوياً، وإجمالي فرص العمل 134 وظيفة، وأن المساهمة في نسبة الاكتفاء الذاتي من الخضراوات تتراوح من 10% إلى 20% من هذا المشروع، وأن الأنواع المستهدفة من الخضروات هي الطماطم، الخيار، الفاصوليا الخضراء، الورقيات، وأنواع البطيخ، وأن هناك خمس مواقع مقترحة للزراعة بدون تربة وهي عذاري بمحافظة العاصمة، سماهيج بالمحرق، الدراز وهورة عالي بالشمالية، الغينة بالمحافظة الجنوبية.

وأضاف أن هناك 5 مشاريع قائمة في مجال إنتاج الخضروات تحت نظم الزراعة بدون تربة تنتج 418 طناً من الخضروات سنوياً، وتساهم بنسبة 2.1% من الإنتاج المحلي، ضمن مبادرة تشجيع الاستثمار في مجال الزراعة المتطورة.

وبين أن هناك 16 مشروعاً مستقبلياً في مجال الزراعة المتطورة لدعم الأمن الغذائي 2021-2030، لإنتاج 10 آلاف طن من الخضروات سنوياً، ولتساهم بنسبة 50% من زيادة الإنتاج المحلي لبعض محاصيل الخضار.

كما استعرض المشاريع المشاركة مع الفاو، والمتمثلة في الإحصاء الزراعي، تنويع مصادر الغذاء، والاستزراع السمكي، و صحة الحيوان الذي يهدف لمكافحة واستئصال أمراض الحيوانات المشتركة مع الإنسان وتحسين السلالات.

وحول تعزيز الابتكار والتطوير في قطاع النخيل أوضح الوكيل المساعد أن مبررات المشروع ترجع لتقليص أعداد النخيل بالمملكة، والمحافظة على الأصناف البحرينية ذات القيمة الاقتصادية، وتطوير وزيادة القدرات الإنتاجية للفسائل الخضرية والنسيجية، وإحلال النخيل المتقدم في العمر، ودعم الأمن الغذائي النسبي برفع نسبه إنتاج التمور.

جاء ذلك خلال عرض تقديمي بشأن استراتيجية الأمن الغذائي في البحرين، أثناء الجلسة الرابعة لمجلس أمانة العاصمة في دور الانعقاد الرابع.