أرتفع عدد ضحايا الانهيارات الأرضية والفيضانات المفاجئة التي سببتها عاصفة كومباسو في الفلبين اليوم الخميس إلى أكثر من 30 قتيلا، في حين تمسك الكثيرون بالأمل في العثور على المفقودين في مياه الفيضانات.

وافادت وكالة مكافحة الكوارث الوطنية ان مقاطعة إيلوكوس سور شمال البلاد شهدت العدد الأقصى للوفيات والذي بلغ 14 شخصا، وفي مقاطعة بنجيت قتل تسعة أشخاص بينهم خمسة أطفال وغرق ستة أشخاص في الفيضانات في مقاطعتي كاجايان وبالاوان، كما توفيت امرأة بسبب الصعق بالكهرباء في مقاطعة بانجاسينان.

وذكرت الوكالة ان بقاء 13 شخصا آخرين مازالوا في عداد المفقودين ثلاثة منهما في إيلوكوس وآخر في مقاطعة بنجيت، وتسعة أشخاص في بانجاسينان وبالاوان ومقاطعة لا يونيون.

وضربت العاصفة كومباسو شمال الفلبين منذ عدة أيام حيث بدأت في نهاية الأسبوع الماضي، مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة ورياح قوية ونزح أكثر من 14900 شخص، بينما تضرر 325 منزلا.