قال مسؤول أميركي رفيع، الأربعاء، إن بلاده لن تسمح بـ"استمرار استهداف الحوثيين للأراضي السعودية"، وذلك "من خلال دفع العملية السياسية"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تتعامل مع السعودية "كشريك".

وقال المسؤول الأميركي الذي اشترط عدم نشر اسمه، خلال إحاطة صحافية تركزت حول الأزمة اليمنية، إن إدارة الرئيس جو بايدن تولي "تركيزاً كبيراً لحل الأزمة اليمنية، وسنقوم بذلك بالشراكة مع السعودية والحكومة اليمنية"، مشدداً على أن الإدارة وصلت إلى قناعة تامة بأنه "لا يوجد حل عسكري" لهذه الأزمة.

واعتبر أن وقف إطلاق النار في اليمن "ليس إلا مرحلة أولى، والهدف الرئيس هو أخذ اليمن بعيداً عن الصراعات"، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن "هجوم الحوثيين على مأرب يتعارض مع مبدأ إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية".

وقال أيضاً، إن الإدارة الأميركية تراقب "الحصار الكامل" الذي يفرضه الحوثيون على مديرية العابدية، وهو دليل على أن أحد الاطراف يعتمد على الحل العسكري، مضيفاً: "نطالب بفك الحصار عن العابدية والسماح بوصول المساعدات بشكل فوري".

وأشار إلى أن الإدارة الأميركية اطلعت على تقارير "تفيد بتعطيل الحوثيين وصول المساعدات ودورنا أن نفضحهم على الملأ".