سماهر سيف اليزل

كشف رئيس قسم خدمات المشتركين جواد الفردان أن عدد الطلبات لخدمة تخفيض الرسوم البلدية تتراوح بين 45 إلى 50 طلباً شهرياً، أي ما يعادل 600 إلى 700 طلب سنوياً من أمانة العاصمة، مبيناً أن 90% من الطلبات يتم الموافقة عليها لكونها مستوفية للشروط ومستحقة للخدمة، لافتاً إلى أن استحقاق التخفيض يطبق بعد شهر من تاريخ تقديم الطلب.

جاء ذلك خلال أول لقاء شهري لمجلس أمانة العاصمة بشأن تخفيض الرسوم البلدية على الأسر البحرينية، والتي تهدف إلى توفير حياة كريمة لجميع المواطنين، عن طريق تخفيض الأعباء المعيشية عن كواهلهم، من خلال رسوم بلدية مخفضة ومنسجمة مع احتياجات هؤلاء المواطنين.

من جانبه، قال مدير عام أمانة العاصمة محمد السهلي إن خدمة تخفيض الرسوم البلدية على الأسر البحرينية من أكثر الخدمات إقبالاً بشرط تقدمها لطلب هذا الخدمة من الجهات المعنية، مشيراً إلى أن هذه الخدمة تكون مستحقة للأسر وليس للفرد، بالإضافة إلى المطلقات والأرامل.

من جهته، قال القائم بأعمال رئيس قسم الشؤون المالية حسن علوي إن الخدمة تطبق على الأسرة في مسكن واحد مع استبعاد البحريني الحاصل على الدعم من جهة عملة، كما تمت إضافة فئتي المطلقة والأرملة لقائمة المنتفعين من هذه الخدمات، منوهاً إلى أن هناك فئات تحصل على الإعفاء أو أسقاط الرسوم وفقاً لشروط معينة بحسب اللوائح و القوانين، وبحسب الاعتبارات الإنسانية.