قال جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة السابق، إنه لم يكن ليسمح برحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أسطورة وهداف النادي، عن الفريق، لو كان رئسا للنادي الكتالوني.

ورحل ميسي عن برشلونة في أغسطس الماضي، وانضم إلى باريس سان جيرمان، في صفقة انتقال حر، بعد فشل تجديد عقده مع برشلونة، بسبب العقبات الاقتصادية والهيكلية لليغا.

وأوضح بارتوميو أن قرار رحيل ميسي عن برشلونة كان سيئا، وقال في حوار مع صحيفة ”سبورت“ الإسبانية: ”رونالد كومان (مدرب برشلونة) خسر ميسي، وكرئيس لم أكن لأسمح برحيل ميسي، وكنت سأفعل كل شيء ممكن حتى لا يرحل عن الفريق“.

وأضاف: ”أعتقد أنه كان من الجيد لبرشلونة وميسي أن يستمر هذا الصيف، سمحوا له بالرحيل وهذا قرار سيئ بالنسبة لي، اللعب دون وجود ميسي يعني أن أشياء كثيرة يجب أن تتغير“.

وكان ميسي، البالغ من العمر 34 عاما، قد تقدم بطلب للسماح له بالرحيل مجانا، عن برشلونة صيف 2020، خلال فترة رئاسة بارتوميو، وذلك بعد أيام من الخسارة 2/8 أمام بايرن ميونخ الألماني في دوري أبطال أوروبا.

لكن إدارة برشلونة برئاسة بارتوميو رفضت طلب ميسي، حيث أكمل الموسم الماضي مع برشلونة، قبل أن يرحل عن النادي في أغسطس.

وعن موقف رونالد كومان، قال بارتوميو الذي جلب المدرب الهولندي: ”كومان جاء إلى برشلونة في وقت حساسة للغاية، وبعد هزيمة مؤلمة (2/8) أمام بايرن ميونخ) وقبل التحدي بالعمل في ظل هذا الوضع، في الموسم الأول قدم كومان أداءً جيدًا للغاية وقادنا للفوز بلقب كأس ملك إسبانيا، لم نفز بلقب الدوري الإسباني، لا أعرف لماذا، لكن بدا لي غريبًا بعد الموسم الرائع الذي قدموه، أما دوري الأبطال فكان مشكلة أخرى“.

يشار إلى أن برشلونة حصد 12 نقطة من 7 مباريات في الدوري الإسباني، كما خسر 0/3 أمام بايرن ميونخ، وبذات النتيجة أمام بنفيكا البرتغالي، في أول جولتين في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وتابع بارتوميو: ”كومان جاهز، لكن يجب التحلي بالصبر معه، حتى يتمكن من بناء فريق دون وجود أفضل لاعب في العالم، وأعتقد أن الفريق يضم الكثير من المواهب خاصة الشباب“.

وأتم: ”هذا الموسم يجب أن يفوز برشلونة بالدوري الإسباني وكأس الملك، هو هدف واضح للغاية، ويجب أن نقاتل لأننا لدينا فريق“.

ومن المقرر أن يلعب برشلونة مع فالنسيا يوم الأحد في الدوري الإسباني، ثم مع دينامو كييف الأوكراني في دوري أبطال أوروبا، يوم الأربعاء، قبل أن يواجه ريال مدريد في الكلاسيكو يوم 24 أكتوبر، على ملعب كامب نو، في قمة مباريات الجولة العاشرة من الليغا.