ياسمينا صلاح

أطلقت الخالدية الشبابية مبادرة سند بالتعاون مع مدير المبادرة الدكتور مهند الفتيان بهدف تكافل أطياف المجتمع لرسم السعادة والكرامة الإنسانية، ولتمكين الإنسان حتى يكون فرداً متمتعاً بكرامة الحياة في معيشته وتعليمه وصحته، وتتيح الفرصة لتمويل مشاريع ذوي الدخل المحدود والانتقال بهم إلى داشرة التمكين والاستقرار المعيشي، وهي نموذج إنساني وتطوعي وعصري، وذلك من خلال فريق سند التطوعي الذي يضم نخبة ذات خبرة وكفاءة من رواد ورائدات العمل الإنساني في المجتمع البحريني.

وتضم مبادرة سند مشاريع عدة منها مشروع المساعدات النقدية، وكفالة اليتيم، وتفريج كربة، وكفالة الطالب الجامعي، والحقيبة المدرسية، ودعم الأسر المنتجة، والبناء والترميم، والتاثيث والتجهيز، ودعم الأرامل والمطلقات، وكفالة إيجار السكن، والأدوية والأجهزة الطبية، والعلاج الطبي، ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، وإعانة الزواج، وهدايا الأطفال الفقراء، والسلة الغذائية الرمضانية، والأضاحي، وكسوة الشتاء.

وذكر رئيس جامعية الخالدية الشبابية إبراهيم راشد هذه المبادرة سيستفيد منها ذوي الدخل المحدود خاصة فئة الشباب العاطلين وقطاعات مختلفة مثل التعليم والصحة وغيرها، وأصحاب المشاريع الصغيرة بنسبة 60%.

وأضاف: "أتمنى دعم هذه المبادرة من قبل الجميع حتى تعم الاستفادة ويحظى الجميع بفرص جيدة وفتح أفاق جديدة لهم وإنشاء جيل شبابي إنساني محب للمساعدة والخير".