رويترز


سجلت روسيا 1002 وفاة بفيروس كورونا اليوم السبت، وهي أول مرة تتجاوز فيها الوفيات الألف منذ بدء الجائحة، وبهذا ترتفع الحصيلة إلى 222,315.

وقال فريق العمل المعني بمكافحة الجائحة في روسيا إن هناك 33,208 إصابات مؤكدة بمرض كوفيد-19 في الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجمالي الإصابات إلى 7 ملايين و958,384.

ويتوزع أكبر عدد من الإصابات الجديدة بين العاصمة موسكو (6545 حالة) وثاني أكبر مدن البلاد سان بطرسبورغ (3088 حالة) ومقاطعة ضواحي موسكو (2403 إصابات).

وشهدت حصيلة ضحايا كورونا في البلاد زيادة غير مسبوقة لليوم الخامس على التوالي، برصد 1002 وفاة جديدة جراء العدوى خلال اليوم الأخير، مقابل 999 وفاة أمس.

وتماثل 21883 مريضا في روسيا منذ أمس للشفاء من مرض ”كوفيد-19“ الذي يسببه كورونا.

وسجلت في البلاد إجمالا منذ بداية الجائحة سبعة ملايين و958384 إصابة مؤكدة بالفيروس التاجي، منها 222315 حالة وفاة وستة ملايين و981907 حالات شفاء.

وتجاوز عدد الفحوصات الطبية التي أجريت في روسيا حتى اليوم لتشخيص الإصابات بـ“كوفيد-19″ عتبة الـ200 مليون، 792 ألفا منها خلال آخر 24 ساعة.

وكانت تقارير قالت إن الأرقام تنذر بوضع وبائي صعب للغاية، خصوصا أن هذه الموجة الجديدة تأتي مع اقتراب فصل الشتاء الذي يكون قاسيا للغاية في روسيا، حيث تصعب فيه مكافحة الوباء، خصوصا في المدن المزدحمة.

ونفذت السلطات الروسية في وقت سابق استراتيجية مركزية في التعامل مع الوباء في البلاد، حيث أطلقت خططا حكومية موحدة تنفذ في مختلف المناطق.

كذلك كانت روسيا الدولة الأولى في العالم التي أعلنت توصلها إلى لقاح مضاد للفيروس ”سبوتنيك في“، في شهر آب/ أغسطس عام 2020، وأعلنت حملة وقاية وطنية شاملة لمكافحة الوباء منذ أوائل العام الحالي.

لكن الأرقام الكلية لأعداد الإصابات والوفيات في عموم البلاد لم تحقق نتائج بارزة، فقد وصل مجموع المصابين إلى قرابة 8 ملايين، أي أكثر من 4.5 % من السكان، وهي نسبة تتجاوز حدود المتوسط على مستوى العالم، التي كانت بحدود 3 %.