تنطلق (الأحد 17 أكتوبر) في مركز التجارة العالمي بدبي أعمال الرواق الوطني البحريني في معرض جيتكس2021 بمشاركة جهات حكومية وخاصة تعمل في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بمملكة البحرين. ويعرض في الرواق هذا العام مجلس التنمية الاقتصادية، و20 شركة ناشئة، وثلاث جامعات، وشركة "بنفت"، وبرعاية رئيسة من كل من شركتي ألبا وبتلكو.

وتنظم الرواق الوطني البحريني في جيتكس كل من جمعية البحرين لشركات التقنية "بتك" وشركة وورك سمارت لتنظيم المعارض والمؤتمرات للعام الخامس عشر على التوالي، وبدعم من صندوق العمل "تمكين".

ويدشن الرواق أعماله هذا العام سوية مع أكثر من 1200 شركة عالمية تمثل قرابة مئة دولة، فيما من المرتقب أن يصل عدد زوار جيتكس هذا العام إلى 100 ألف زائر، من بينهم مستثمرين دوليين. وعلى هامش المعرض يشهد جيتكس أيضا مجموعة من الفعاليات ذات الصلة بأحدث الابتكارات في مجال التقنيات والتطبيقات ذات العلاقة.

وتركز الشركات البحرينية المشاركة في جيتكس على التطورات الحديثة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بما في ذلك تقنيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني والحوسبة السحابية والاقتصاديات الرقمية والبلوك تشين، كما يوفر المعرض الدعم للمبتكرين من خلال إطلاق مبادرات جديدة تهم رواد الأعمال من الجنسين ومطوري التكنولوجيا.

ويعكس حضور الشركات البحرينية في جيتكس المستوى المتقدم الذي وصل إليه قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مملكة البحرين، وجدارته بالمشاركة في مختلف الفعاليات والمعارض الإقليمية والدولية، بما ينعكس ايجابا على دعم الاستثمار في هذا القطاع وإلقاء الضوء على الخبرات البحرينية المتميزة ذات الكفاءة العالية.

ومن شأن هذه المشاركة التأكيد مرة أخرى على أهمية قطاع المعلومات والاتصالات البحريني كرافد مهم وداعم للاقتصاد الوطني، خاصة وأن شركات التقنية البحرينية أثبتت قدرات عالية خلال جائحة كورونا سواء لجهة دعم مكافحة الوباء أو تسهيل أعمال القطاعات الاقتصادية وحياة المواطنين.