قررت إدارة شركة ”باينانس“ أكبر بورصة لتداول العملات المشفرة في العالم إيقاف بعض خدماتها المالية في جنوب أفريقيا بناءً على طلب السلطات المحلية التي اتهمتها بانتهاك بعض التشريعات المحلية المتعلقة بأنشطة العملات الرقمية.

ونقل موقع ”بتكوين نيوز“ الأمريكي عن هيئة سلوك القطاع المالي في جنوب أفريقيا قولها في بيان إنها ترحب بقرار الشركة إيقاف بعض خدماتها المالية للمواطنين بعد سلسلة من التحذيرات التي وجهتها الهيئة للشركة التي تتخذ من جزر كايمان في البحر الكاريبي مقرًا لها.

وأشار الموقع في تقرير نشره، اليوم السبت، إلى أن الشركة اتخذت القرار بعد أن أجرت ”مشاورات مثمرة“ مع الجهة التنظيمية بهدف الامتثال للوائح والتشريعات التنظيمية المحلية.

وأوضح الموقع في تقريره أن الهيئة حذرت بورصة العملات المشفرة عدة مرات من أنها انتهكت بعض قوانين القطاع المالي بما في ذلك قانون الأسواق المالية الحالي، بالإضافة إلى قانون الخدمات المالية والاستشارات المالية، لعام 2002.

وقال الموقع:“لهذا السبب وفي إطار الإجراءات التصحيحية التي طلبتها الهيئة التنظيمية قامت بورصة باينانس بإصدار بيان أبلغت فيه سكان جنوب أفريقيا، في 8 الشهر الجاري، أنهم لن يكونوا قادرين على فتح حسابات جديدة لتداول المشتقات المالية.“

وأضاف التقرير:“في الوقت نفسه أبلغت البورصة جميع أصحاب الحسابات الحالية التي تتداول المشتقات في الوقت الحاضر بضرورة إغلاقها في غضون 90 يومًا من الإشعار.“

وبحسب التقرير أصدرت الهيئة التي تعد أعلى جهة تنظيمية مالية واستثمارية في جنوب أفريقيا بيانًا آخر حذرت فيه المواطنين من مخاطر الاستثمار عن طريق الكيانات غير المنظمة أو غير المعروفة أو تلك التي لم تحصل على تراخيص حتى الآن.

ونقل التقرير عن البيان قوله:“مرة أخرى، تحذّر هيئة سلوك القطاع المالي الجمهور في البلاد من أنه إذا ما قرروا القيام بصفقات في سوق المشتقات المالية عليهم القيام بذلك فقط من خلال مزود الخدمات المالية المسجل بشكل قانوني و صحيح.“

كما نصحت الهيئة التنظيمية المستثمرين المحتملين بالتحقق من وضع أي مزود خدمة عن طريق الاتصال بالهيئة أو عن طريق زيارة أحد مواقعها على الإنترنت.