تشارك الغرفة التجارية الأمريكية السودانية، في فعاليات مؤتمر الطاقة العالمي الذي سيعقد بولاية تكساس الأمريكية بمدينة هيوستن، في الفترة من 9 إلى 11 ديسمبر المقبل، لأول مرة منذ تأسيسها، بمشاركة عدد من وزراء الطاقة من الدول الأفريقية، وبعض شركات البترول والغاز، ورجال الأعمال.

وأكد رئيس مجلس إدارة الغرفة إبراهيم إسحق، أن المؤتمر يعد فرصة مواتية لخلق شراكات ذكية بين الولايات المتحدة الأمريكية والسودان ليس في مجال الطاقة فحسب بل في كل المجالات التي يمكن من خلالها تعزيز مكاسب السودان سواء في الإنتاج الزراعي أو الصناعي، مشيراً إلى أنه سيتم التسويق للبنية التحتية للإنتاج الزراعي في السودان خلال المؤتمر.

وأشار إلى أن انعقاد المؤتمر يتزامن مع انعقاد المؤتمر العالمي الأول للشراكة بين الولايات المتحدة الأمريكية والبلدان الأفريقية في مجال الطاقة النظيفة، تحت رعاية الغرفة التجارية لدول غرب أفريقيا بولاية تكساس يومي 9 و 10 ديسمبر. كما تم التنسيق بين الجهات المعنية لإقامة المؤتمر الأول للتخطيط الاستراتيجي الشامل على هامش انعقاد مؤتمر الطاقة العالمي.

وأكد أن الغرفة ستلعب دوراً مهماً لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية لمجتمعات السودانيين من خلال الشراكات والبرامج والمشاريع، بهدف رفع مقدرات أفراد المجتمع تقنيا وعلميا، مشيراً إلى أن الغرفة نجحت في استقطاب عدد كبير من الخُبراء في المجالات العلمية والأكاديمية والاقتصادية والتجارية والإعلامية، ومن أصحاب التجارب في مجالات التنمية بشكل عام والذين كانت لهم إسهامات في العمل بالسودان في فترات سابقة.

وأوح، أنه تمت دعوة رجال الأعمال السودانيين وصانعي القرار لحضور المؤتمرات والتي ستكون فرصة ذهبية لفتح سوق الصادرات والواردات الأمريكية أمام المنتجات السودانية، وكذلك فتح سوق الصادر الوارد للمنتجات الصناعات الأمريكية إلى الأسواق السودانية.