تقدم لويز فيليبي مدافع لاتسيو بالاعتذار بعدما قفز على ظهر خواكين كوريا مهاجم إنتر ميلان خلال فوز نادي العاصمة 3-1 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم السبت، وقال إنه كان يريد عناق صديقه وزميله السابق لكنه أساء تقدير اللحظة.

ونال اللاعب البرازيلي بطاقة حمراء بعد صفارة النهاية بسبب القفز على ظهر صديقه، الذي رحل عن لاتسيو في نهاية الموسم الماضي، حيث حول لاتسيو تأخره بهدف إلى فوز على بطل إيطاليا في مباراة مثيرة في الاستاد الأولمبي.

واستشاط لاعبو إنتر غضبا عندما تقدم لاتسيو بهدف أثناء سقوط أحد اللاعبين على أرض الملعب بسبب الإصابة، وحدثت اشتباكات بعد الهدف، وعقب صفارة النهاية.

وشعر المهاجم الأرجنتيني كوريا، الذي يشتهر باسم (توكو) بالغضب من تصرف فيليبي، وتسبب قرار الحكم بإشهار البطاقة الحمراء في بكاء لاعب لاتسيو.

وكتب فيليبي على إنستجرام إلى جانب عدة صور لنفسه مع كوريا "في نهاية المباراة قفزت على كتف توكو لأنه من بين أقرب أصدقائي في كرة القدم. عائلاتنا أصدقاء وأنا وهو صديقان مقربان".

وأضاف "ما كنت أريده هو عناقه ومداعبته على النتيجة، حيث تسمح صداقتنا بذلك، لكني كنت متحمسا بشدة.

"ربما وفقا لما وقع من أحداث فهذا لم يكن الوقت المناسب أو المكان المناسب. أتقدم بالاعتذار إلى أي شخص ربما يكون استاء مما حدث وأريد أن أوضح أني لم أكن أحاول إظهار عدم الاحترام له أو للاعبين الآخرين أو إلى إنتر ومشجعيه المتحمسين. كان التصرف بريئا من شخص يرتبط بعلاقة قوية مع تاكو".

وقال كوريا إن فيليبي ارتكب خطأ.

وأضاف لاعب إنتر "صديقي لويز ارتكب خطأ بكل تأكيد في تصرفه وتوقيته، وفي لحظة الحدث كان هذا رد فعلي. لم أكن أتمنى حدوث ذلك أبدا، لكن الآن علينا جميعا نسيان ما حدث".