أ ف ب


كان مسعفون يبحثون الأحد عن 12 مهاجرا فُقدوا في البحر بجنوب إسبانيا بعد انقلاب قاربهم أثناء محاولة عبور الحدود انطلاقاً من الجزائر، على ما أعلن خفر السواحل الإسبان.

وقال متحدث باسم خفر السواحل إن عملية إنقاذ بدأت بعد أن أعلن زورق شراعي نرويجي أنه أنقذ مهاجراً جزائرياً على بعد أميال قليلة من ساحل مقاطعة ألمرية الإسبانية.

وبحسب المصدر ذاته، رصدت مروحية أُرسلت إلى المنطقة مهاجراً آخر في البحر وأنقذته.

وقال المهاجران لفريق الإنقاذ إنهما صعدا مع 12 شخصاً آخر من شاطئ بالقرب من وهران في شمال غربي الجزائر الأسبوع الماضي، لكن بعد تعطل المحرك انقلب القارب صباح الأحد.

كما عُثر على جثة رجل على متن مركب يقل 44 مهاجراً آخرين وصلوا الأحد، إلى جزيرة كناريا الكبرى الاسبانية بعد أسبوع من الإبحار، بحسب خفر السواحل الاسبان.