اعتبر الموسيقار المصري حلمي بكر، أن أغاني المهرجانات هي سبب انتشار فيروس كورونا، وانتشار ”البلطجة“.

جاء ذلك أثناء كلمته في المؤتمر الصحفي للدورة الـ 30 من مهرجان الموسيقى العربية، الذي أقيم، يوم الأحد، في دار الأوبرا المصرية في القاهرة، بحضور رئيس دار الأوبرا والمهرجان الدكتور مجدي صابر، ومديرة المهرجان الفنانة جيهان مرسي.

وقال بكر إن ”انتشار أغاني المهرجانات أفسد الذوق العام للمصريين، وأفسد جيلًا كاملًا أصبح قدوته: موزة، وحسن شاكوش، وحسن بنسة“.

وأضاف أن ”أغاني المهرجانات هي السبب في انتشار فيروس كورونا، وانتشار البلطجة، والبذاءة، ويجب على الجمهور عدم الاستماع لمثل هذه الأغاني، والحفاظ على أبنائهم بإبعادهم عنها“.

وعُقد مساء اليوم الأحد، المؤتمر الصحفي الخاص بإعلان تفاصيل الدورة الـ 30 من مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، المقامة فعالياته خلال الفترة من 1 حتى 15 نوفمبر المقبل، وبدأ بالوقوف دقيقة حداد على روح كل من العازف عبده داغر، والمايسترو جمال سلامة.

من جانبه، قال رئيس دار الأوبرا المصرية مجدي صابر، إن مهرجان الموسيقى العربية هو ”الأكبر على مستوى الوطن العربي، وتوجد مساعٍ لخروجه على مستوى عالٍ من الاحترافية والتميز“، موضحا أن هناك 15 حفلة في الدورة الثلاثين يحييها 15 نجمًا في القاهرة.

وأضاف أن ”الدورة الثلاثين مهداة إلى روح العازف عبده داغر، والمايسترو جمال سلامة“، لافتًا إلى أنه سيتم تكريم 18 شخصية موسيقية على هامش حفل افتتاح الدورة المرتقبة، يوم 1 نوفمبر المقبل.

وأكد أنه سيتم الأخذ بكل الإجراءات الاحترازية بالمهرجان لتجنب الإصابة بفيروس كورونا.

وحضر المؤتمر الصحفي كل من: رئيس دار الأوبرا المصرية مجدي صابر، ومديرة المهرجان الفنانة جيهان مرسي، وأعضاء اللجنة التحضيرية: الموسيقار حلمي بكر، والدكتور رضا رجب، والدكتور حسن شرارة، والدكتور عماد عاشور، والشاعر هاني عبد الكريم، والدكتور ماجد سرور.