وكالات


عاد البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب نادي روما الإيطالي، مرة أخرى لاستفزاز جماهير يوفنتوس، من خلال إظهار ثلاثة أصابع لهم، لتذكيرهم بالثلاثية التي فاز بها مع إنتر ميلان.

ولم تنس جماهير اليوفي استفزازات المدرب البرتغالي في المباراة الأخيرة التي واجههم بها، وهو يقود نادي مانشستر يونايتد، سنة 2018، الأمر الذي دفعهم للرد عبر صافرات استهجان قوية، وهتافات ضده في أوقات مختلفة خلال المباراة التي سقط فيها روما أمام يوفنتوس، بركلة جزاء 1-0، مساء الأحد في ملعب أليانز ستاديوم بتورينو، ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي.

ويتمتع المدرب السابق لإنتر ميلان بعلاقة صعبة مع مشجعي يوفنتوس الذين لم يلاقوه بترحيب حار في ملعب أليانز.

ولقد هاجموا مرارا وتكرارا مدرب روما، الذي رد مرة واحدة فقط، بحسب ما أفادت به شبكة "DAZN".

واحتج مورينيو أثناء المباراة عندما أعطى الحكم دانييلي أورساتو 3 دقائق من الوقت الإضافي، وأظهرت "DAZN" أنه أبقى ثلاثة أصابع مرفوعة، نحو جماهير يوفنتوس في المدرجات.

وذكّر مورينيو، عندما واجه يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا، قبل ثلاث سنوات، المشجعين عبر استفزازهم بالإشارة إليهم بثلاثة أصابع، لتذكيرهم بالثلاثية التاريخية التي حققها مع إنتر ميلانو سنة 2010، كما لم يهدأ لهم بال في لقاء الإياب، بعد أن وضع يده على أذنه ليخبرهم بأن كلامهم لا يهمه.

وقال مورينيو بعد المباراة حينها في ذلك الوقت: "من الواضح أن جماهير يوفنتوس لا تحبني".

وأضاف: "أصعب لحظة بالنسبة لهم كانت عندما فزنا بالثلاثية، لكن مع اللاعبين والجهاز الفني والإدارة، هناك احترام كامل".

صور