أشاد المهندس عصام بن عبدالله خلف وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني بإطلاق المبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي حملة وطنية للتشجير تحت عنوان "دُمتِ خضراء" برعاية كريمة من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الاستشاري للمبادرة حفظها الله.

وأشار الوزير إلى الدعم المستمر الذي تقدمه صاحبة السمو الملكي الأمير سبيكة بنت إبراهيم وحرصها على تطوير القطاع الزراعي في البلاد واهتمامها بالمشاريع التنموية وابراز الطابع الجمالي للمملكة البحرين

وقال الوزير خلف أن الوزارة لن تألوا جهدا في دعم هذه المبادرة الكريمة من سمو الأميرة سبيكة بنت إبراهيم من خلال عملها الميداني وتنسيقها المستمر بين مختلف الجهات المعنية بمبادرة زراعة أكثر من خمسين ألف شجرة وشجيرة على مساحة تقدر بأكثر من 70 ألف متر مربع وأكثر من 21 الف متر طولي خلال المرحلة الاولى.

وأكد الوزير ان الاهتمام البالغ من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الاستشاري للمبادرة حفظها الله في عملية تشجير وتجميل الشوارع الرئيسية من شأنه الحفاظ على البيئة وزيادة مساحة الرقعة الخضراء مما سيسهم في التنمية المستدامة للمملكة.

واكد الوزير خلف على أهمية هذه المبادرة مشيرا الى "أن الاعتناء بالمسطحات الخضراء بات من أحد أهم المتطلبات التي تحفظ للبيئة توازنها، علاوة على ما يقدمه الاهتمام بالتشجير والتجميل من انطباع إيجابي لدى زوار المملكة".

واردف "ان تناول "المبادرة الوطنية" عدد من المحاور الهامة تصب في خدمة الهدف الاستراتيجي في زيادة المساحات الخضراء والتشجيع على الزراعة في المنازل وتوعوية الطلبة والطالبات بأهمية الزراعة في تحقيق الامن الغذائي كما تساهم في رفع مساهمة مشاركة القطاع الخاص والمواطنين في عمليات التشجير وزيادة المساحات الخضراء وبذل الجهود العملية التي تسهم في تحقيق اهداف المبادرة الوطنية للتشجير.