اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الإثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية الشرطة.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، في بيان صحافي، أن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد عبر باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، تركزت في الأجزاء الشرقية منه.

وقال شهود عيان إن قوات الشرطة شددت من إجراءاتها العسكرية في القدس القديمة وبوابتها وشددت في التدقيق في هويات المترددين على الأقصى ومنعت بعضهم من الدخول.

وكانت محكمة إسرائيلية قررت، في وقت سابق من الشهر الجاري، منح اليهود حقا محدوداً في أداء الصلوات الصامتة في باحات المسجد الأقصى.

ونتيجة لردود الفعل الشديدة التي أحدثها قرار المحكمة على الصعيدين العربي والإسلامي، ألغت محكمة القدس المركزية القرار بعد يومين فقط من صدوره؛ إلا أن ذلك لم يوقف اقتحامات المستوطنين لباحات الأقصى تحت حماية الشرطة ولم يمنعهم أيضًا من أداء الطقوس التلمودية في باحات المسجد وتلقي شروحات عن الهيكل المزعوم.