وزير الصناعة يلتقي الأمين العام لمجلس التعاون

اجتمع وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني بفندق الفورسيزون - البحرين صباح اليوم ، بمعالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف و معالي الاستاذ عبدالرحمن بن أحمد الحربي محافظ هيئة التجارة الخارجية بالمملكة العربية السعودية والمنسق العام للمفاوضات في الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية رئيس الفريق التفاوضي الخليجي وسعادة الشيخ حمد بن سلمان آل خليفة الوكيل المساعد للتجارة المحلية والخارجية بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة بمملكة البحرين ، ووفد الأمانة العامة.

حيث تم خلال الاجتماع استعراض عدد من الموضوعات التي تخص الملف التفاوضي والفرق التفاوضية وخصوصا المتعلقة بالتدشين الرسمي لمفاوضات التجارة الحرة بين دول مجلس التعاون الخليجية والمملكة المتحدة .

حيث أعرب سعادة الوزير عن بالغ سعادته لإنعقاد هذه الاجتماعات على ارض مملكة البحرين بعد مضي اكثر من 18 شهر من قعد الاجتماعات عن بعد الامر الذي يعطي مؤشر إيجابي لعودة الحياة بشكل طبيعي مما ينعكس إيجابيا على الخطوات الإيجابية في انعاش الاقتصاد من جديد ، مثمنا في الوقت ذاته ان انعاش الاقتصاد لم يأتي ألا من خلال سرعة استجابة الحكومات والقرارات الاستثنائية لقادة دول الخليج حفظهم الله في زيادة الدعم والحفاظ على المكتسبات دول ا لخليج العربية ، مشيدا في الوقت ذاته بالنتائج الإيجابية الأولية للفرق التفاوضية بقيادة معالي الأستاذ عبدالرحمن الحربي، مؤكدا استعداد وزارة الصناعة والتجارة السياحة الدائم في دعم كافة التوجهات والبرامج التي يقوم بها الفريق التفاوضي والأمانة العامة أيضا وتسخير كافة الجهود لإنجاح هذا الملف المهم .

من جانبه أشاد معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف بالتحرك الفعال الذي تقوم به مملكة البحرين في تحريك الملفات الاقتصادية الهامة الذي يأتي من حرص وأهتمام حضرة لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى و صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم في دعم الحراك الاقتصادي الذي يعود بالخير والرخاء على دول مجلس التعاون بشكل عام.

وفي المقابل قدم معالي الاستاذ عبدالرحمن بن أحمد الحربي محافظ هيئة التجارة الخارجية بالمملكة العربية السعودية والمنسق العام للمفاوضات في الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية رئيس الفريق التفاوضي الخليجي، شرحا موجزا حول برامج الفرق التفاوضية حتى العام 2026 بالإضافة إلى ملف مفوضات التجارة الحرة بين دول مجلس التعاون الخليجية والمملكة المتحدة والخطوات القادمة.