اعترفت عارضة الأزياء جورجينا رودريجوز أنها لم تستطع أن تنطق بكلمة عندما فاجأها خطيبها كريستيانو رونالدو بصندوق مجوهرات بقيمة 145 ألف دولار.

وذكرت صحيفة صن أن جورجينا (27 سنة) عرضت الهدية المذهلة التي أهداها لها أسطورة مانشستر يونايتد، لمتابعيها على إنستغرام.

ويرتفع صندوق المجوهرات متراً ونصف المتر، ويحتوي على 8 أدراج، بالإضافة إلى مرآة وتمثال نصفي يمكن أن تعلق عليه جورجينا بعضاً من قلاداتها الثمينة.

ونشرت جورجينا صورة لها مع الصندوق و2 من أطفالهما الأربعة، معلقة «أنا عاجزة عن الكلام، كريستيانو».

وأكد المقربون من النجم البرتغالي أن الهدية بمثابة رد حول الشائعات التي انتشرت مؤخراً حول انفصاله عن جورجينا، وخاصة أنه ليس هناك مناسبة معينة تبرر إهداءه لها.

ورغم القيمة الثمينة للهدية، إلا أنها لا تمثل سوى راتب يومين فقط لرونالدو الذي يعد من أغلى اللاعبين في العالم، وانتقل في الموسم الحالي من يوفنتوس الإيطالي إلى مانشستر يونايتد الانجليزي.

وكانت بعض وسائل الإعلام والسوشيال ميديا قد ألمحت إلى أن دولوريس والدة كريستيانو تعارض زواجه من جورجينا رغم امتداد علاقتهما لسنوات وإنجابها منه.

ويرى البعض أن دولوريس مثل أي أم تخشى على ابنها، وترى أن المادة هي سبب ارتباط جورجينا بكريستيانو، وأنها لم تظهر ما يبرر زواجه منها، وتستمتع فقط بهداياه الثمينة لها في المناسبات المختلفة، والأضواء التي تسلط عليها باعتبارها خطيبة رونالدو.

وكانت السمراء الجميلة قد تزينت في مهرجان البندقية السينمائي بمجوهرات تتخطى قيمتها 110 آلاف دولار، عبارة عن 4 خواتم براقة من الماس وقلادة زهرية وأقراط من تصميم جيارديني سيجريتي.

ويقدر كثيرون قيمة مجموعة مجوهراتها المذهلة بـ3.6 مليون دولار.