أعلن الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ، أن الحلف لا ينوي نشر أسلحة في الفضاء، لكن ذلك لا يعني أن دوله لا خطط لها للقيام بذلك بشكل منفرد.

وقال ستولتنبيرغ، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، ردا على سؤال حول ما إذا كان الحلف ينوي استخدام المنظومات المنتشرة فضائيا لاعتراض الصواريخ فرط الصوتية الروسية: "لا خطط لنا في الناتو لنشر أسلحة في الفضاء، لكن لا يمكن أن أتحدث باسم الدول المنفردة في الحلف".

وتابع: "سأقول بشكل عام إن الناتو يكيف ويطور قدراته العسكرية كما يستثمر في الإمكانات الجديدة للدفاع عن نفسه من أي تهديدات بما في ذلك الصواريخ فرط الصوتية".

وأردف: "نفعل ذلك عبر طرق مختلفة، كما نقوم بتنشيط العمل في الفضاء لأنه مهم للغاية بالنسبة إلى أنظمة الاتصال التابع لنا وقدراتنا على رصد إطلاقات الصواريخ والمتابعة والاستطلاع".