ياسمينا صلاح


قالت هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية إنه منذ بداية العام الماضي ولما فرضته جائحة كورونا من تسارع كبير في التحول الرقمي على الصعيدين العالمي والمحلي، تم العمل على 40 خدمة سنوية وتمت إعادة ترتيب أولويات إطلاق الخدمات الإلكترونية، وتسريع عملية إطلاقها بالتنسيق والتعاون مع الجهات الحكومية، تلبية لمتطلبات مرحلة الجائحة، مؤكدةً أنه خلال العام الماضي أطلقت هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية أكثر من 80 خدمة متكاملة، ويشمل ذلك إطلاق خدمات جديدة، وتوفير خدمات إلكترونية إضافية ضمن خدمات موجودة سابقاً، وتحديث وتطوير الخدمات الحالية، وإعادة هندسة إجراءات خدمات غير إلكترونية تمهيداً لتحويلها إلى خدمات إلكترونية.

وأشارت إلى أنه من خلال التزامها بالتحول الرقمي الشامل للحكومة بالتعاون مع الجهات الحكومية طورت الهيئة مجموعة من الخدمات الحكومية وأعادت هندسة عملياتها وتحويلها إلى القنوات الإلكترونية، تسهيلاً على الجمهور وتبسيطاً للإجراءات، بما ييسر حصول الجميع على الخدمات بطريقة سهلة وسريعة، تحفظ الوقت والجهد.

وبينت أن الحزمة الإلكترونية الثانية من خدمات وزارة الداخلية تضم خدمات التأشيرات بالتعاون مع شؤون الجنسية والجوازات والإقامة، حيث أطلقت الهيئة خدمات جديدة للتأشيرات، وتشمل الإضافات الجديدة: «طلب إصدار التأشيرة» و«تحويل التأشيرة»، و«إلغاء التأشيرة» و«إلغاء طلب التأشيرة» لتنضم إلى مجموعة خدمات أخرى سبق توفيرها إلكترونياً والتي تتمثل في «تمديد التأشيرة» و «عرض بيانات التأشيرة» إلى جانب «الاستعلام عن طلب التأشيرة» المقدم مسبقاً، هذه الخدمات أصبحت متاحة عبر البوابة للمواطنين والمقيمين والزوار إمكانية تقديم وإدارة المعاملات الخاصة بالتأشيرات الإلكترونية بطريقة سهلة وفعالة.

وأضافت الهيئة أن خدمات شؤون الجمارك تعمل بالتعاون مع شركة بيمنت إنترناشيونال إنتريرايز، لخدمة دفع الرسوم والضرائب الجمركية الخاصة بشؤون الجمارك، وذلك عبر منصات الخدمة الذاتية التابعة للشركة، كما تم تطوير خدمات الإدارة العامة للمرور، وخدمات مدرسة تدريب الحراسات، وخدمات تحديث العنوان السكني حيث أطلقت الهيئة ثلاث خدمات إلكترونية جديدة تتيح للمواطنين والمقيمين إمكانية تعديل وتحديث عناوينهم السكينة وفقاً للاشتراطات والضوابط ليصبح مجموع خدمات بطاقة الهوية أكثر من 23 خدمة متكاملة، وتتضمن «تعديل عنوان السكن الخاص ببطاقة الهوية»، وخدمة «طباعة إفادة العنوان السكني» وخدمة «التحقيق من صحة إفادة العنوان السكني» عبر البوابة الوطنية.

ونوهت الحكومة الإلكترونية إلى توفيرها مقترحات للمواطنين في خدمة طباعة بيانات بطاقة الهوية، والتي أصبحت متاحة عبر البوابة الوطنية، ضمن باقة خدمات العائلة، وخدمات شهادات الدفاع المدني وتشمل 4 خدمات هي اشتراطات السلامة للمباني، وطلب إصدار شهادة، والاستعلام عن حالة الطلب، والتحقق من صلاحية الشهادة، وتدشين 5 خدمات إسكانية، ووجود خدمة السداد الموحد للخدمات العدلية، والخدمات التابعة لوزارة المواصلات والاتصالات، وإطلاق منصات الخدمة الذاتية المطورة العامة خلال 2021 والتي تخدم أكثر من 200 ألف مستفيد وتعد الأولى من نوعها في المنطقة وتضم ثلاثة أنواع من الخدمات، هي تحديث شريحة بطاقة الهوية والتسجيل في خدمة الإشعارات الوطنية وتحديثها، وخدمة قارئ البطاقة، ويعكس إطلاق الهيئة هذه المنصة التوجه الحكومي في تقديم الخدمات التي تضمن الارتقاء بمستوى حياة المواطنين والمقيمين.

وأوضحت أنه تم تطوير تطبيق إسلاميات، بإضافة خدمة «التقويم الهجري ومواقيت الصلاة» خلال عام 2021، وتطوير تطبيق مجتمع واعي إذ تم توفير نحو 16 خدمة إلكترونية في التطبيق للجمهور، و7 خدمات إدارية لمستخدمي منظومة مجتمع واعي للفريق الوطني، مؤكدة التعاون مع القطاع الحكومي والخاص من أجل توفير الخدمات وتطوير التطبيقات على غرار التعاون مع شركات التأمين لمباشرة الحوادث المرورية البسيطة والتبليغ عنها عبر تطبيق خدمات المرور.