حسن الستري

أكد المواطن أحمد العلوي أن قرية المالكية واجهة سياحية كبيرة بالمنطقة الغربية، وبها تمدد عمراني يزداد، وتحتاج مشاريع كثيرة منها تنظيم الشوارع وزيادة المدارس والمراكز الشبابية، مبيناً أن نادي المالكية مغلق لأنه لا يوجد تيار كهربائي.

وقال: "إن القرية تعاني من مشكلة الصرف الصحي ووجود الأجانب وخصوصاً أن أهالي القرية لهم عاداتهم وتقاليدهم حيث تفرض علينا تلك العمالة عادات غريبة من الإناث والذكور"، مشيراً إلى أن هناك ظواهر سلبية قد تؤدي إلى نتائج كارثية، وخصوصاً أن مرتادي بحر المالكية يحتضن زوار دول مجلس التعاون الخليجي.

وأوضح العلوي أن التوجه الحكومي يمتد لتطوير هذه القرية، مؤكداً أن القرية يقطنها قرابة 6 آلاف شخص وتحتضن مدرسة واحدة للبنات، وهي بحاجة إلى مدرسة للبنين.

وأكد أن هناك بيوتاً جديدة في القرية، ولكن مع مشكلة الصرف الصحي يصبح البناء في حال يرثى لها، مطالباً الجهات المعنية بزيارة القرية ليعاينوا المشاكل بأنفسهم، وخصوصاً أنها تعتبر واجهة سياحية على مستوى البحرين.