أ ف ب


أصدر القضاء الإيراني حكما بالسجن 10 أشهر، و40 جلدة، بحق ربّ عائلة، على خلفية سرقته 3 أكياس من ”الكاجو“، وفق ما أفادت وكالة ”فارس“ التي انتقدت شدّة الحكم مقارنة بما ارتكبه الرجل.

وأوردت الوكالة المحسوبة على التيار المحافظ، أن المحكوم وهو رجل في الـ45 من العمر وأب لثلاثة أطفال، أدانه القاضي بالسجن 10 أشهر و40 جلدة“، مرفقة تقريرها بنسخة عن الحكم الصادر بحقه.

واعتبرت أن العقوبة ”مفاجئة نظرا لغياب التكافؤ بين العقوبة والجرم المرتكب“، داعية السلطة القضائية إلى ”شرح أو تصحيح هذا الحكم“.

وأثار الحكم انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، وقارن مستخدمون بينه وبين رواية ”البؤساء“ للأديب الفرنسي فيكتور هوغو، التي تحظى برواج في إيران.

وكتب الصحفي الإيراني مصطفى وثوق كيا عبر حسابه على تويتر: ”سرقة 3 أكياس من الكاجو، على الأرجح بسبب الجوع، يستحق السجن 10 أشهر؟“.

وأضاف متوجها إلى مسؤولي السلطة القضائية: ”بعد نحو 160 عاما على نشر رواية البؤساء وعلى مسافة كيلومترات من قبر فيكتور هوغو، ما زال جان فالجان يخضع للإدانة“، في إشارة إلى اسم شخصية في الرواية سجنت 5 أعوام لسرقتها رغيفا من الخبز.

وأفادت ”فارس“، بأن الحكم نهائي؛ لأن المدان لم يقم باستئنافه، علما بأنها لم تحدد تفاصيل إضافية بشأن المحكوم أو مكان صدور الحكم.