استقبلت وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح في مكتبها بديوان الوزارة في أبراج الخير بمنطقة السنابس اليوم الثلاثاء الموافق 26 أكتوبر 2021 وفداً من جمعية الصداقة للمكفوفين وذلك برئاسة السيد حسين الحليبي وبحضور كل من علي حاجي مدير الجمعية وفضيلة السماك أمين السر وعادل الحليبي الأمين المالي وأحمد الشاخوري رئيس اللجنة الثقافية بالجمعية.

وفي مستهل اللقاء، رحّبت سعادة الوزيرة بوفد جمعية الصداقة للمكفوفين، وأشادت سعادتها بدور وبرامج الجمعية إلى جانب الجهود والإسهامات الفعالة والمتميزة لجمعية الصداقة للمكفوفين ودورها البارز والعريق في خدمة ذوي الإعاقة البصرية في المجتمع البحريني.

كما أثنت الوزيرة على مستوى الأنشطة والفعاليات التي تقوم بها الجمعية لتحقيق النتائج المرجوة والذي يعزز من مسيرتها الخيرة وعطاءها في خدمة صالح ذوي الإعاقة البصرية والمصابين بضعف البصر.

كما أكدت الوزيرة على مدى الحرص والإهتمام بحصول ذوي الإعاقة البصرية على كافة السبل الممكنة والداعمة لهم وكافة الخدمات الصحية المتكاملة والشاملة. مشيرةً إلى أهمية التركيز على تعزيز البرامج الوقائية للجميع والتركيز على الإلتزام بالفحوصات الروتينية والكشف المبكر.

ومن جانبه، أشاد رئيس الجمعية السيد حسين الحليبي بالدعم المتواصل المقدم من جانب وزارة الصحة وبالتعاون المثمر والشراكة المجتمعية القائمة بين الوزارة وجمعية الصداقة للمكفوفين، معرباً عن شكره وتقديره لسعادة الوزيرة لرعايتها الكريمة لأعمال الملتقى العربي الأول بمناسبة يوم البصر العالمي تحت شعار"ببصائرنا نضيء كوننا" والذي نظمته اللجنة الثقافية بالجمعية.

كما تقدم رئيس الجمعية بجزيل الشكر والتقدير إلى وزيرة الصحة وإلى جميع المسؤولين في وزارة الصحة على التعاون والدعم اللذان تحظيان بهما جمعية الصداقة للمكفوفين لتحقيق الأهداف المنشودة المشتركة في المجتمع البحريني.

وفي ختام اللقاء قام رئيس وأعضاء جمعية الصداقة للمكفوفين بإهداء وزيرة الصحة درعاً تذكارياً وذلك تقديراً لجهودها الداعمة لبرامج الجمعية.