تأهلت رئيسة قسم الموارد الطبيعية والبيئة، أستاذ الهندسة البيئية المساعد بكلية الدراسات العليا بجامعة الخليج العربي الدكتورة سمية يوسف، لجائزة التميز للمرأة القيادية في قطاع النفط والغاز في دول مجلس التعاون الخليجي "ليواس 2021" فئة الإنجاز الأكاديمي للأستاذ الجامعي والباحث، والتي تمنح للقيادات النسائية اللائي حققن إنجازات مشهودة في قطاع الطاقة.

وتكرم جائزة التميز العلمي التي تقدمها LEWAS سنوياً على مستوى الشرق الأوسط النساء المتميزات والمؤثرات في المجتمع ومعالجة القضايا الملحة وتطوير فرص جديدة للصناعة وتمنح جائزة التميز العلمي للأكاديميات اللاتي لهن خبرة 10 سنوات أو أكثر في أقسام العلوم والهندسة، وخاصة في مجال الطاقة، التي تعمل على الترويج لهذا المجال بالإضافة إلى المشاركة في الأبحاث والمحاضرات بما في ذلك تنمية النساء الشابات في مجالات العلوم والهندسة والطاقة.

وأكد يوسف، أن هذا التأهل يؤكد ما تحظى به المرأة في البحرين من رعاية واهتمام من لدن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى والحكومة، وصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة.

واعتبرت الجائزة، إحدى ثمار المساعي الرامية إلى تمكين المرأة البحرينية في كافة المجالات وتجسيد حقيقي لمدى الإيمان بقدراتها وإمكانياتها في جميع المجالات لاسيما في مجال الطاقة، مؤكدةً أن المرأة البحرينية أثبتت قدرتها على تولي عدد من المناصب القيادية المهمة في هذا القطاع الحيوي والمهم.

وقالت "إن ما حققته المرأة البحرينية في قطاع النفط والغاز والطاقة يشكل قصة نجاح تجسد ما تتميز به من روح المثابرة وصفات الكفاءة والابداع، وهو ما أهلّها لأن تكون شريكاً فاعلاً ومؤثراً فيما وصل إليه القطاع من تطور ونماء".

وتهدف الجائزة إلى تكريم الشخصيات النسائية القيادية في مجال الطاقة نظيراً لتميُّزهِن في أعمالهن ومبادراتهن والمستوى الرائع الذي حققنه خلال مسيرة عملهن حسب المعايير الإقليمية الدولية.

كما تهدف إلى النهوض بواقع المرأة في الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي بما يسهم في تعزيز مبدأ تكافؤ الفرص لضمان التنافسية وضمان تعدد وتنوع الخيارات المتاحة للارتقاء بالمرأة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، إلى جانب سعيها لنشر ثقافة التميز القيادي للمرأة وتشجيع الابتكار والقيادة والإنجاز والمواهب النسائية في الأوساط الأكاديمية والقطاعات التجارية والصناعية في مجال النفط والغاز والطاقة الحيوية والمتجددة.

يذكر أن "ليواس"، يهدف إلى تسليط الضوء على سبل إشراك وتمكين ورفع مستوى المرأة في مجال الطاقة بدول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط والاحتفال بالمسيرة التنموية التي تشهدها المرأة الخليجية القيادية المتميزة من تطور ونماء وازدهار وعلى ما حققته من إنجازات نوعية كبيرة ساهمت بشكل مباشر في النهضة التنموية التي تشهدها بلدانهم في مجال الطاقة والطاقة المتجددة. وحظي هذا العام بتنافس قوي بتقدم أكثر من 150 متقدماً للجائزة من دول الشرق الأوسط.

وسيتم الاحتفاء بالمتأهلين وإعلان الفائزين من جميع الفئات من جميع الدول في حفل عالي المستوى ستستضيفه مملكة البحرين هذا العام تحت رعاية وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة في نوفمبر المقبل.