رويترز


استدعى تيتي، مدرب البرازيل، فيليي كوتينيو لاعب برشلونة للتشكيلة اليوم الجمعة لأول مرة خلال عام، إذ يستعد لمواجهة كولومبيا والأرجنتين بتصفيات كأس العالم لكرة القدم من دون معظم اللاعبين المحليين.

ومع وصول ذروة مباريات الدوري البرازيلي والكأس المحلية وكأس ليبرتادوريس في نوفمبر استبعد تيتي العديد من العناصر التي تشارك بانتظام من المنتمين للأندية البرازيلية، واختار لاعباً محلياً واحداً هو جابرييل تشابيكو حارس جريميو.

كما استبعد ريتشارليسون مهاجم إيفرتون وفينيسيوس جونيور مهاجم ريال مدريد، لكنه رحب بعودة روبرتو فيرمينو لاعب ليفربول وكوتينيو (29 عاماً) لاعب وسط برشلونة الذي قضى معظم فترات العام الماضي مصاباً.

وقال تيتي عن كوتينيو: "لاعب رائع يعود إلى مستواه وهذه فرصة له للعودة وهو مبدع في الجهة اليسرى".

وتلعب البرازيل ضد كولومبيا في ساو باولو يوم 11 نوفمبر، ثم تتجه إلى سان خوان لمواجهة الأرجنتين بعد خمسة أيام.

وتتصدر البرازيل تصفيات أميركا الجنوبية ولم تخسر في 11 مباراة واقتربت من حسم التأهل لمونديال 2022 الذي تستضيفه قطر.