أعلنت اليوم غرفة التجارة الأمريكية في البحرين AMCHAM والجمعية البحرينية الهندية BIS عن تنظيم منتدى افتراضي رفيع المستوى بتاريخ 15 نوفمبر 2021 يتناول الفرص التي ستقدمها اتفاقية التجارة الحرة بين البحرين والولايات المتحدة FTA للشركات الهندية الراغبة بدخول الأسواق الأمريكية من خلال الاستفادة من الاستثمار في المملكة والدخول في شراكات مع نظرائهم البحرينيين.

وسيقام المنتدى بدعم من مجلس التنمية الاقتصادية وشركة فين مارك كوميونكيشنس، حيث سيسلط الضوء على المنافع التي تقدمها اتفاقية التجارة الحرة منذ انطلاقتها الأولى قبل 15 عاما، واستعراض قصص نجاح لشركات بحرينية وأمريكية استفادت من الاتفاقية، والتي تشمل مضاعفة حجم التبادل التجاري والسلع البينية بين البلدين 3 مرات، والذي نتج عنه دعم التنويع الاقتصادي وخلق فرص عمل وضخ مزيد من الاستثمارات في كلا البلدين.

كما سيتطرّق المنتدى إلى عرض الفرص الجديدة التي يمكن تسخيرها من قبل دول ومستثمرين أطراف ثالثة مثل الشركات الهندية بالاستفادة من مملكة البحرين وسياساتها الصديقة للاستثمار ومجتمع الاعمال والاتفاقيات التجارية مثل الـ FTA كبوابة لتنمية الاعمال والازدهار. وستركز المناقشات على تحديد الآليات المناسبة لمساعدة المصنعين وقادة الاعمال من الهند لإقامة تواجد لهم في المملكة واقامة شراكات بإمكانهم الاستفادة منها للدخول سوق الولايات المتحدة بدون رسوم للسلع المعفية تحت مظلة اتفاقية التجارة الحرة.

وستضم قائمة المتحدثين في المنتدى كبار الشخصيات الرسمية ونخبة من رجال الاعمال والتجار في القطاع الخاص، اضافة الى خبراء التجارة والاستثمار والتصدير، والتي تشتمل على القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدى مملكة البحرين ماغي ناردي، السكرتير الثاني لدى السفارة الهندية في البحرين إيجاز إسلام الشيخ، رئيس مجلس إدارة الجمعية البحرينية الهندية عبدالرحمن محمد جمعة، رئيس غرفة التجارة الامريكية في البحرين قيس الزعبي، الرئيس التنفيذي لشركة مولر الشرق الأوسط وعضو مجلس إدارة غرفة التجارة الأمريكية هشام العبار، المدير التنفيذي لتنظيم الاستثمار في مجلس التنمية الاقتصادية دلال بوحجي، نائب رئيس شركة "جي بي اف البحرين" كونجان تشوكسي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة مايكرو تك جلوبال الدكتور بي سيكار، ورئيس سياسة التجارة الدولية في اتحاد الصناعات الهندية براناف كومار.

وسيتبادل المتحدثون والمشاركون في الجلسات الحوارية خبراتهم وتجاربهم مع اتفاقية التجارة الحرة واستعراض نماذج تظهر الاستخدام المكثف والنشط لانشطة الاعمال والشركات على مستوى غالبية الصناعات في البحرين، الى جانب الاستماع الى تجربة شركة "جي بي اف بحرين" الرائدة في مجال استفادتها الناجحة من اتفاقية التجارة الحرة للتوسع في السوق الامريكية.

وفي معرض تعليقها على المنتدى، صرّحت السيدة دلال بوحجي المدير التنفيذي لتنظيم الاستثمار في مجلس التنمية الاقتصادية بالقول: "أعلنت البحرين مؤخرا خطة التعافي الاقتصادي والمبنية على 5 مرتكزات رئيسية، منها مرتكز رئيسي يتمحور حول تسهيل الإجراءات التجارية لتعزيز بيئة الأعمال وتعظيم الفرص الاستثمارية. وتقدم المملكة للمستثمرين عددا من الايجابيات التنافسية والتي تضم انظمتنا المبتكرة وافضل تكاليف تشغيلية على مستوى المنطقة، الى جانب توفر العمالة الماهرة والكفاءات الوطنية المؤهلة عاليا".

وأضافت بوحجي: "تملك مملكة البحرين موقعا استراتيجيا في قلب الخليج العربي، مع حيازتها لأفضلية الدخول لأكبر سوق في المنطقة ممثلا بالمملكة العربية السعودية عبر جسر الملك فهد. علاوة على ذلك، تعتبر اتفاقية التجارة الحرة التي دخلت حيز النفاذ قبل 15 عاما حجر زاوية مهم في توطيد العلاقات الاقتصادية بين المملكة والولايات المتحدة، حيث تقدم فرصة فريدة للشركات العاملة في المملكة لدخول واحد من اكبر الاسواق على مستوى العالم من خلال ازالة عراقيل الدخول وخفض كلف التصدير وتعزيز التنافسية للمنتجات البحرينية".

يذكر ان هذه الفعالية تعتبر جزءاً من الجهود المتواصلة لغرفة التجارة الأمريكية لدعم نمو الأعمال وتنميتها في المملكة وتعزيز الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة المبرمة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك انسجاماً مع سلسلة مبادرات تهدف الى تحقيق تحسن في الأنشطة التجارية والاستثمارية والاقتصادية بين البلدين الصديقين.

للتسجيل والمشاركة في المنتدى يرجى زيارة الرابط: https://portal.amchambahrain.org/event-4556314. المشاركة الحضورية محصورة بعدد محدود من الأعضاء في غرفة التجارة الأمريكية والجمعية البحرينية الهندية.