أعلنت الشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة رئيس مجلس إدارة شركة (ميد بوينت) المتخصصة في تنظيم وإدارة الفعاليات، عن قرب انعقاد أحد أكبر المؤتمرات العالمية في مجال التعليم العالي والفني والمهني، بمشاركة 195 من الجامعات والمعاهد المهنية على مستوى العالم، والذي سيصاحبه معرض تعريفي بالمؤسسات التعليمية المشاركة، وذلك في الفترة 5-9 ديسمبر المقبل.

وأكدت الشيخة نورة أن هذا الحدث العالمي الذي يحمل اسم (مؤتمر التعليم الافتراضي للجامعات 195 الدولي) سيقام مباشراً تفاعلياً عن بعد، عبر أكثر من منصة مثل (زووم) و(يوتيوب) ووسائل التواصل الاجتماعي، حيث سيشارك في جلساته النقاشية ومحاضراته العديد من الوزراء والمسؤولين عن التعليم ورؤساء الجامعات والمعاهد المهنية والأكاديميين والعلماء والمستشارين والباحثين والخبراء وممثلي سوق العمل، بحضور الطلبة وأولياء الأمور وغيرهم من المختصين والمهتمين من العديد من الدول من جميع القارات.

وأوضحت أن هذا المؤتمر الكبير يسلط الضوء على أربعة محاور رئيسية، وهي: التحديات والفرص في الوضع الجديد، والاستدامة، والتخصصات المستقبلية، وعرض برامج التعليم العالي والمهني، والتي تندرج ضمنها العديد من المحاور الفرعية، ومنها: دور التعليم العالي والمهني في الاقتصاد والتنمية، ودعم هذا القطاع التعليمي في مواجهة التحديات، وتعزيز الذكاء الاصطناعي والابتكار في هذا القطاع، والمنهجيات التعليمية الجديدة القائمة على التكنولوجيا والتعلم عبر الإنترنت، وأفضل الممارسات والمسارات الوظيفية الجديدة وعلوم المستقبل، وإعداد وتأهيل الشباب لتحقيق متطلبات التنمية الشاملة المستدامة، وغير ذلك من الموضوعات محل الاهتمام.

وأشارت الشيخة نورة إلى أن الجامعات والمعاهد المهنية المشاركة ستوفر جولات افتراضية للطلبة للتعرف على خدماتها، مع عقد جلسات أسئلة وأجوبة معهم، والاستماع للعروض التوضيحية حول التخصصات والمؤهلات والفرص المستقبلية.

وأعربت عن خالص شكرها وتقديرها لجميع الجهات والمؤسسات التي رحبت بالمشاركة، متمنيةً أن يحقق هذا الحدث العالمي الأهداف المرجوة منه على صعيد المساهمة في تطوير التعليم العالي ومواءمته مع احتياجات التنمية في مختلف دول العالم.

وأكدت الشيخة نورة أنه سيتم في الأيام المقبلة الكشف عن المزيد من التفاصيل التي تشمل أسماء كبار الحضور والمتحدثين والجهات الداعمة.

هذا ويقام هذا المؤتمر بتنظيم شركة (ميدبوينت) المتخصصة في تنظيم وإدارة الفعاليات، بالتعاون مع مركز (ذا ناين) للتدريب في مملكة البحرين.