وثقت كاميرات المراقبة جريمة قتل بشعة ذهبت ضحية مهندسة معمارية في أحد شوارع إسطنبول التركية.

وأظهرت اللقطات باساك جنكيز، البالغة من العمر 27 عاما، وهي تسير في أحد شوارع إسطنبول، ويلاحقها رجل يخفي سيف "ساموراي" كبير.

وأقدم المتهم والذي ذكرت الشرطة التركية أنه يدعى جوكتوغ بوز، على الإمساك بباساك من الخلف، ومن ثم طعنها بقوة.

وقالت الشرطة التركية، إن المتهم صادف باساك بينما كانت في طريق عودتها من العمل، حسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكانت الشرطة قد اعتقلت بوز بشقته في أتاشهير بإسطنبول، بعد مراجعة تسجيلات كاميرات المراقبة، ومداهمة منزله، وضبط أداة الجريمة وهو عبارة عن سيف "ساموراي".

كذلك عثر رجال الشرطة في شقة المتهم على عبارات تدعو للعنف مكتوبة على الجدران.

وأشار التقرير الأولي للشرطة بعد استجواب بوز إلى أنه غير مستقر عقليا، وأمرت بإبقائه رهن الاعتقال، وإجراء المزيد من التحريات عنه.