يغادر المملكة اليوم الاثنين وفد منتخبنا الوطني الأول لكرة السلة متوجهاً لجدة في المملكة العربية السعودية لخوض معسكر خارجي يستمر حتى يوم 20 فبراير الحالي يتضمن مباراتين وديتين مع السعودية، تمهيداً للمشاركة في تصفيات كأس العالم 2023 والتي سييدأ منتخبنا مشواره فيها بملاقاة المنتخب الإيراني بطهران يوم 26 نوفمبر الجاري، ثم أمام إيران كذلك يوم 29 نوفمبر بصالة مدينة خليفة الرياضية، وتضم مجموعة منتخبنا كذلك سوريا وكازاخستان، وهي المجموعة الرابعة.

ويترأس وفد منتخبنا الوطني علي الخاجة نائب رئيس لجنة المنتخبات، وتضم نوح نجف مدير المنتخب والإداري موسى جعفر، والمدرب سام فينسنت والمساعد أيوب حاجي والمحلل الفني محمد حاجي وأخصائي العلاج الطبيعي ماركو وأخصائي المساج ضياء الدين والمصور أحمد المحاري عضو المركز الإعلامي في الاتحاد البحريني لكرة السلة، و14 لاعباً هم: محمد قربان، صباح حسين عزام، هشام سرحان، ميثم جميل ومحمد كويد (الأهلي)، محمد حسين كمبس، محمد امير، أحمد سلمان رمضان ونادر شاكر (المنامة)، سي جي، محمد بوعلاي وعلي جابر (النجمة)، علي شكرالله وعلي ربيعة (المحرق).

وتم توزيع المنتخبات الآسيوية الـ16 التي ستشارك في تصفيات كأس العالم إلى قسمين، 8 في شرق القارة موزعين على مجموعتين، و8 في غرب القارة موزعين على مجموعتين، وضمت المجموعة الأولى نيوزلندا وكوريا الجنوبية والفلبين والهند والثانية استراليا والصين واليابان والصين تايبيه والثالثة الأردن ولبنان واندونيسيا والسعودية، ويتواجد 16 منتخبا آسيويا في هذه التصفيات تتنافس على 6 بطاقات، بعد منح بطاقتي تأهل مباشرتين للدولتين المضيفتين الفلبين واليابان، على أن تبقى بطاقة التأهل المباشر لأندونيسيا مرهونة باحتلالها أحد المراكز الثمانية الأولى في بطولة كأس آسيا 2021 والتي تم تأجيلها حتى يوليو 2022.

ويتأهل الى نهائيات كأس العالم 32 منتخباً مقسمة على النحو التالي: 12 من قارة أوروبا، و7 من الأميركيتين، و5 من افريقيا، و8 من آسيا منها البطاقات الممنوحة للدول المستضيفة حيث تم منح بطاقتين للفلبين واليابان، فيما منحت البطاقة الثالثة لإندونيسيا لكن شريطة احتلالها أحد المراكز الثمانية الأولى في بطولة آسيا 2021، وفي هذه الحالة ستحصل بقية فرق آسيا فرصة التنافس على 5 مقاعد من خلال التصفيات، وفي حال لم تتمكن إندونيسيا من تحقيق الشرط لن يتم منحها بطاقة التأهل، وسيكون هناك 6 مقاعد لمنتخبات آسيا من خلال التصفيات.