استضافت "فيزيت بحرين"، المتخصصة في السياحة الداخلية، وفدًا رفيع المستوى ضم ممثلين وكالات سياحية وشركات إدارة الوجهات السياحية الإسرائيلية، بهدف الترويج لمملكة البحرين وترسيخ مكانتها كوجهة سياحية مثلى، فضلًا عن التعرف على المقومات السياحية التي تمتلكها البحرين لاستقطاب السائحين الإسرائيليين، في إطار تعزيز أواصر التعاون المشترك والعلاقات الثنائية التي تجمع بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل.

وتشمل الزيارة، التي ضمت 27 ممثلًا من منظمي الرحلات السياحية ووكالات السفر، عددًا من الجولات السياحية والزيارات الميدانية لمختلف المعالم، إلى جانب ورش العمل والحملات الترويجية الهادفة إلى استعراض أبرز الإمكانات السياحية البحرينية في شتى المجالات والتطورات التي شهدتها سوق السياحة البحرينية.

وأوضح الرئيس التنفيذي لـ"فيزيت بحرين" علي أمر الله، أن الشركة تسعى لاستقطاب السواح الإسرائيليين لاكتشاف المقاصد السياحية البحرينية، من منطلق دعم القطاع الخاص للتعاون السياحي المشترك بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل في ظل اتفاقية السلام التاريخية لإنعاش القطاع السياحي وفتح المجال لمختلف الاستثمارات.

ولفت، إلى أن الحملات الترويجية التي تستقطب السياح من السوق الإسرائيلية من شأنها أن تدعم الخطة الاستراتيجية السياحية الجديدة للبحرين 2022 – 2026 ضمن مبادرات خطة التعافي الاقتصادي، حيث يعد القطاع السياحي أحد أهم القطاعات الواعدة التي تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة في البحرين.