عباس المغني

أكد المدير العام لبنك الإسكان الدكتور خالد عبدالله، بيع أكثر من 200 وحدة سكنية خلال أيام في مشروع ديرة العيون، تعادل نحو 20% من إجمالي عدد الوحدات التي تم عرضها والبالغة 1061 فيلا.

وقال: "إن هناك إقبالاً كبيراً على الوحدات السكنية في المشروع الذي تم طرحه في 7 نوفمبر، فيما تجاوزت المبيعات 200 وحدة سكنية خلال أيام، وهذا يعتبر معدلاً عالياً"، معرباً عن تفاؤله بالتقدم الكبير في عملية البيع، لاسيما وأن الشركات من البنوك يبذولون جهوداً من خلال تقديم البرامج التحفيزية للراغبين بالشراء.

وأضاف، أننا نحرص على تعزيز تنوّع خيارات السكن الاجتماعي المتوفرة للمواطن، ونسعى دائماً لتحقيق تطلعاته نحو الحصول على الوحدة السكنية المثالية له ولأسرته، ولذا طرحنا فلل المرحلة الأخيرة للمشروع بعروض حصرية للمشترين من منتفعي البرنامج.

وتابع "نتطلع لمتابعة تلبية الطلب المتنامي على وحدات السكن الاجتماعي، ونهدف لتمكين المواطنين من حجز وشراء هذه الفلل والسكن في مجتمع عائلي متكامل وعلى مقربة من المرافق التعليمية والتجارية والترفيهية ومن أبرز الوجهات في ديار المحرق والمملكة".

يذكر أن بنك الإسكان دشن المرحلة الأخيرة لمشروع ديرة العيون بعروض حصرية وبأسعار تبدأ من 108 آلاف دينار، بدءاً 7 نوفمبر الجاري، وتتوفر الفلل حصرياً للمواطنين البحرينيين المؤهلين لبرنامج "مزايا" للسكن الاجتماعي والخدمات التمويلية المُقدمة من وزارة الإسكان.

وتتميّز فلل المرحلة الأخيرة لديرة العيون، بمواصفات لتلبية احتياجات الأسرة البحرينية، وهي تتوفر بأربعة تصاميم خارجية، وتشمل التصميم البحريني والتصميم العصري وكذلك التصميم الإسباني والتصميم الميديتراني الذي يحاكي التصاميم المعمارية في الدوّل المطلة على البحر الأبيض المتوسط. وتحتوي جميع هذه الفلل على 4 غرف نوم، منها غرفتا نوم رئيسيتان، وصالتان ومطبخ ومجلس و4 حمامات وكراج يتسع لسيارتين وحديقة خلفية واسعة.

وتحظى فلل هذه المرحلة بمساحة إجمالية للبناء تبلغ 227 متراً مربعاً ومساحة أرض تبدأ من 204.5 متر مربع، وتقع الفلل على مقربة من العديد من المرافق والخدمات الأساسية، بما في ذلك الشواطئ والمجمعّات التجارية والمدارس وغيرها من الوجهات والمرافق.