سماهر سيف اليزل




توقع رئيس مجلس إدارة شركة دلمون للدواجن عبدالرحمن جمشير، زيادة إنتاج الدواجن بنسبة 50%، من 9 آلاف صوص في السنة إلى 15 ألف صوص، فيما سيرتفع الإنتاج من 30 ألف دجاجة في اليوم إلى 45 ألف دجاجة، ما يشكل طفرة جديدة في زيادة إنتاج الدجاج اللاحم في البحرين، مشيراً إلى أن الإنتاج السنوي سجل نمواً بنسبة 10% مقارنة بالعام الماضي.

وقال في تصريح للصحافيين، خلال حفل وضع حجر أساس لمبنى المفرخة الجديدة للشركة أمس: «إن كلفة المشروع تقدر بـ 1.7 مليون دينار سيتم تشييدها على مساحة 1200 متر مربع، متوقعاً الانتهاء من المشروع نهاية العام المقبل، ما سيساهم في زيادة الأمن الغذائي».

وأكد على الجهود المبذولة من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي، موضحاً أن الشركة تواصل مساهمتها بمجال الأمن الغذائي في المملكة، ومستمرة في نشاط تطوير عملياتها الإنتاجية وبأيدٍ بحرينية، وتسعى ضمن خططها لتأهيل كوادرها الوطنية بما يتناسب مع تطوير صناعة الدواجن عالمياً.

وأشار إلى أن مشروع المفرخة سيسهم في توفير فرص عمل للكوادر البحرينية، حيث يبلغ عدد موظفي الشركة 220 موظفاً، وأن نسبة البحرنة وصلت إلى 97%، لافتاً إلى أن الشركة تعتمد على الكفاءات البحرينية بصورة رئيسة لكفاءتها العالية.

وفيما يتعلق بالمشاريع التطويرية، أوضح جمشير أن العمل جارٍ على 4 مشاريع جديدة، منها تطوير خط الإنتاج الحديث بكلفة 1.5 مليون دينار، وتطوير القدرة الكهربائية والبنية التحتية بـ600 ألف دينار، ومخزن المجمدات بكلفة 800 ألف دينار، مبيناً أنه سيتم الانتهاء من هذين المشروعين خلال الأشهر الـ3 المقبلة، بالإضافة إلى خط إنتاج لتقطيع مصنعات الدجاج بقيمة 100 ألف دينار تم إنجازه وتشغيله، كما تم تحديث معدات مصنع العلف، والمذبح، لافتاً إلى أن الشركة ومنذ 2017 وحتى اليوم صرفت ما يقارب 5 ملايين دينار في مشاريع التطوير والتحديث.

وفيما يتعلق بمساهمة الشركة في المحافظة على البيئة قال: «قمنا بالاستثمار في تثبيت أجهزة لمعالجة المياه والمخلفات الصادرة من المسلخ خلال نوفمبر الحالي، لتصفية المياه وتحويل المخلفات إلى منتجات يتم بيعها في الأسواق الخارجية، بالإضافة إلى منع انتشار الروائح، بكلفة تجاوزت 80 ألف دينار».

من جانبه قال وكيل الثروة الحيوانية بوزارة الأشغال شؤون البلديات و التخطيط العمراني أن ملف الأمن الغذائي يعتمد اعتماد كلي على صناعة الدواجن، خصوصاً أن البحرين دولة ذات موارد محدودة، وتعتبر صناعة الدواجن هي الصناعة الوحيدة التي ستوصلنا للأمن الغذائي و الاكتفاء الذاتي، مؤكداً أن العمل جارٍ مع القطاع الخاص للوصول إلى هدف الاكتفاء الذاتي من الحوم البيضاء.

من جانبه، أكد وكيل الثروة الحيوانية بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني خالد أحمد حسن، أن ملف الأمن الغذائي يعتمد اعتماداً كلياً على صناعة الدواجن، خصوصاً وأن البحرين دولة ذات موارد محدودة، مؤكداً أن العمل جارٍ مع القطاع الخاص للوصول إلى هدف الاكتفاء الذاتي من اللحوم البيضاء.