أيمن شكل


أكد وزير المواصلات والاتصالات كمال أحمد، أن جسر الملك حمد سيكون إضافة في عمليات نقل البضائع بين البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي، مبيناً أن هناك فريق عمل مكونا من مؤسسة جسر الملك فهد ووزارة المواصلات والاتصالات وسيتم عقد اجتماع قادم لاختيار المطورين للمشروع.

وأضاف في تصريح للصحافيين، أن التنافسية في العمليات اللوجستية هي عملية تكاملية، مشيراً إلى أن نجاح دول المنطقة يمثل نجاحا أيضا للبحرين، وفيما يتعلق بمترو البحرين وارتباطه بالاستراتيجية المعلنة، أوضح الوزير أن المترو يستهدف نقل الأفراد وليس البضائع، لكنه أكد على أهمية مشروع المترو في تيسير الحركة المرورية واستفادة قطاع نقل البضائع منها.

وفي إجابته على سؤال "الوطن" بشأن إجراءات كورونا (كوفيدـ19)، ومدى إعاقتها لحركة النقل في العالم وتأثيرها على الاستراتيجية، أكد أن مطار البحرين لم يغلق يوما واحدا خلال الجائحة بخلاف دول أخرى في العالم، وقال: "إن الإجراءات التي اتخذتها البحرين بشأن جائحة كورونا (كوفيدـ19) تعتبر رائدة وأن القطاع اللوجستي هو القطاع الوحيد الذي استفاد من الجائحة".

من جانبه كشف رئيس شؤون الجمارك الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة، عن التكلفة الإجمالية لمشروع "أفق 2" والتي بلغت 5.5 مليون دينار تشمل البنية التحتية ومجموعة من الأمور المتعلقة بالأمن، مشيراً إلى أن قيمة المشروع نفسه تبلغ 2.5 مليون دينار بينما باقي المبلغ مكملات للمشروع.

وقال: "سعينا في المرحلة الثانية من المشروع أن يضم امتيازات حديثة مثل البلوك تشين والذكاء الاصطناعي والتعامل مع الكم الهائل من المعلومات التي تهم العاملين في شؤون الجمارك لاتخاذ القرارات المناسبة لقرارات التصدير".

وأكد أن المبادرات التي يتم الإعلان عنها تأتي من خلال فريق البحرين الذي يرسم استراتيجية واضحة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء، مبيناً أن الفريق يتخذ قرارات سريعة تخدم في تنفيذ الاستراتيجيات التي تم وضعها، وقال: "خلوا رهانكم على فريق البحرين".

وحول ربط البيانات الخاصة بالخدمات اللوجستية بين دول مجلس التعاون الخليجي، أوضح أنه مشروع تبنته الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ويجري دراسته، مبينا أن انعكاسه على السوق الخليجي سيسهم بشكل مباشر في انسيابية حركة التجارة بين دول المنطقة.

وأشار إلى أن البحرين تتميز في استقطاب الاستثمارات بسهولة وصول المستثمر إلى صاحب القرار وكذلك مبدأ المرونة في التعامل مع احتياجات الشركات.

وفي إجابته على سؤال "الوطن" بشأن تأثر القطاع اللوجستي بجائحة كورونا (كوفيدـ19) ألمح الشيخ أحمد بن حمد إلى الارتفاع الكبير الذي شهدته التجارة الإلكترونية بسبب الجائحة.

وردا على سؤال "الوطن" حول استمرارية تطبيق "معارض" واستخدامه في أنشطة أخرى، كشف رئيس شؤون الجمارك، أنه يعتبر التطبيق الأول من نوعه في العالم، مشيرا إلى أنه يوفر 3 مراحل من عمليات البيع في المعارض سواء للمشتري أو البائع، وفي نهاية المعرض لن يحتاج العارض للانتظار لإنهاء الإجراءات التي يستطيع التطبيق إنهاؤها مع آخر فاتورة شراء.

وأكد أن التطبيق يمكن استخدامه في أكثر من معرض في آن واحد بالمملكة ويأتي استعدادا لتدشين مركز المعارض الجديد في الصخير، وقال: "نفخر بأنه من تطوير كوادر وطنية من أبناء شؤون الجمارك".

وحول سؤال "الوطن" بشأن تأخر الإفساح عن البضائع والمستحضرات الطبية والتجميلية كشف رئيس الجمارك أن مستحضرات التجميل تخضع لرقابة وزارة الصحة وتم التوقيع مع الوزارة لتفعيل القائمات البيضاء، ومع زيادة القائمات وتأهيل الشركات وتطوير معايير المخاطر ستشهد عمليات التخليص والإفساح انفراجة كبيرة.

وبشأن الوظائف التي يمكن أن تتيحها الاستراتيجية، أشار الشيخ أحمد بن حمد إلى أن أي توسع في العمليات يخلق مزيدا من الوظائف بشتى أنواعها.