أشارت التقارير الانجليزية إلى رغبة نادي أرسنال في التخلي عن المصري محمد النني، لاعب وسط الفريق، في الانتقالات الشتوية المقبلة.

بحسب صحيفة "صن" البريطانية، فإن النادي الانجليزي يسعى لفسخ تعاقده مع النني في يناير/ كانون ثان المقبل، تاركاً أمر انتقاله إلى أي فريق آخر لاختيار اللاعب نفسه.

يبحث مسئولو نادي أرسنال عن تعويض غياب محمد النني وتوماس بارتي، ثنائي وسط الفريق، في يناير المقبل، حيث يشارك الأول مع منتخب مصر، والثاني مع غانا في بطولة كأس أمم أفريقيا.

في نفس الوقت ظهرت رغبة النادي في التخلي عن اللاعب المصري، خاصة مع قلة مشاركاته مع الفريق تحت قيادة الإسباني ميكيل أرتيتا.

النني (29 عاما) شارك في لقائين فقط حتى الآن في الدوري الانجليزي كبديل، حيث لعب 47 دقيقة فقط طوال الموسم.

محمد النني كان قد أعلن عن رغبته في الرحيل من قبل، ولكن المدرب الإسباني أعلن تمسكه باللاعب حينها، ولكن يبدو أنه اقترب من الرحيل هذه المرة.

ما هي وجهة محمد النني المقبلة؟

نادي جالطة سراي التركي كان قد أعلن رغبته من قبل في ضم النني لصفوفه، وبالفعل قدم عرضا للنادي الانجليزي، قوبل وقتها بالرفض.

مفاوضات النادي التركي لازالت قائمة من أجل ضم اللاعب، وترك أرسنال مطلق الحرية للاعب في اختيار وجهته المقبلة، أي أن قبول العرض من عدمه متوقفاً على رغبة محمد النني.

وبحسب صحيفة "صن" أيضاً، فإن أرسنال يسعى لضم البرتغالي ريناتو سانشيز، لتعويض غياب الثنائي، محمد النني وتوماس بارتي، المشاركان مع منتخبات بلادهما في أمم أفريقيا المقبلة.

وبناءً عليه أشارت صحيفة "صن" نقلاً عن شبكة le10 sport الفرنسية، احتمالية موافقة النادي الفرنسي على أي عروض للاعب في الانتقالات الشتوية المقبل، خوفاً من رحيله مجاناً في نهاية الموسم.