هنأ وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف، حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد ‏رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، وسمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة رئيس الهيئة العليا لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل، بمناسبة نجاح تنظيم النسخة الثالثة من سباق البحرين الدولي للخيل الذي أقيم اليوم بمضمار نادي راشد للفروسية وسباق الخيل، بحضور كبير لنخبة من فرسان مملكة البحرين والدول الشقيقة والصديقة، الأمر الذي يبرهن على المكانة المتميزة التي باتت تتمتع بها مملكة البحرين كوجهة لاستقطاب مختلف الفعاليات الرياضية الدولية.

وقال المهندس خلف: إن هذا الانجاز الذي تحقق في السباق الدولي، يعتبر حلقة في سلسلة من الانجازات المتميزة لرياضة الفروسية البحرينية، كما إنه يعد إضافة جديدة إلى سجل المملكة المشرف في هذا المجال، وهو الأمر الذي سيعزز مكانة مملكة البحرين في الساحة الرياضية دولياً وعالمياً.

وثمن الدعم والإسهامات التي تحظى بها هذه الرياضة في سبيل الارتقاء بمستوى البنية التحتية والمنشآت والمرافق الحديثة للنادي وبما يساهم في تحقيق الأهداف المنشودة لرياضة سباق الخيل لتكون إحدى الروافد التنموية الداعمة لرؤية البحرين الاقتصادية 2030.

وفي هذا السياق صرح وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف بأن الوزارة تحرص على تنفيذ المشاريع الخاصة بنادي راشد للفروسية وسباق الخيل، بهدف الارتقاء برياضة سباق الخيل والفروسية وتطوير البنية التحتية والمرافق والمنشآت، وذلك بالتعاون الوثيق مع هيئة رعاية شؤون الخيل والمعنيين في نادي راشد للفروسية وسباق الخيل والجهات الأخرى ذات العلاقة في مجال رعاية الخيل لتطوير المنشآت المرتبطة بها.

توسعة وإنشاء المحاجر الصحية

وعلى هامش سباق البحرين الدولي للخيل، ذكر الوزير خلف: مع الاستعدادات لاستضافة مملكة البحرين للفعاليات والمسابقات الدولية ووضع اسم المملكة على الخارطة الدولية في هذه الرياضة، فقد وضعت وزارة "الأشغال والبلديات" خطة لتوسعة المحاجر القائمة وإلى جانب إنشاء محاجر إضافية تابعة لهيئة رعاية شئون الخيل في النادي لرفع الطاقة الاستيعابية للخيول المشاركة من الخارج. فقد بدأت الوزارة في تنفيذ أعمال مشروع توسعة المحجر الصحي. والذي يهدف إلى رفع الطاقة الاستيعابية الحالية بالمحاجر الصحية للخيول من 26 إلى 50 خيل وكذلك رفع مستوى المحاجر لضمان مطابقتها للمتطلبات والمعايير المعتمدة دولياً. كما قامت الوزارة بإنشاء محجرين إضافيين بسعة 12 خيل لكل محجر، وانشاء مضمار لتدريب الخيل بطول 400 متر.

اسطبلات الخيل الجديدة

وتابع الوزير خلف: ومع الرؤية الجديدة لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل، فقد تم الانتهاء من إجراءات المناقصة الخاصة بمشروع إنشاء عدد 8 اسطبلات جديدة للخيل بنادي راشد للفروسية وسباق الخيل بطاقة إجمالية تبلغ 80 خيل، بمساحة إجمالية تبلغ 1154 متر مربع لكل اسطبل، علماً بأنه يجري حالياً إجراءات الترسية، تمهيداً للتنفيذ.

أعمال الصيانة

كما الوزارة انتهت عدداً من أعمال الصيانة في وقت سابق، مشيراً على أن أعمال الصيانة مستمرة ضمن البرنامج منها صيانة المسطحات الخضراء وصيانة مواقف السيارات، وذلك بهدف التسهيل على مرتادي النادي والمشاركين في السباقات في التنقل والانتقال بين مرافق النادي، والمساهمة في إعادة تنظيم مواقف السيارات وتنظيم حركة المرور بشكل أكثر مرونة وانسيابية".

واختتم الوزير قوله "إذ أبارك لمملكة البحرين نجاح هذا الحدث الهام لأشيد بالصورة المشرفة التي ظهر عليها السباق الذي يعد حدثًا نوعياً تستضيفه مملكة البحرين للمرة الثالثة على التوالي.