علق لويس إنريكي، مدرب منتخب إسبانيا، على ترشيحه لتدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي خلال الفترة المقبلة، خلفا للنرويجي أولي جونار سولشاير.

ورغم أن إنريكي لم يكن مرشحا في أي وقت لهذا المنصب، خصوصا وأنه مرتبط بمنتخب إسبانيا الذي سيخوض كأس العالم العام المقبل، لكن شبكة "سكاي سبورتس" البريطانية زعمت أن كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد، رشحه لقيادة الفريق في الفترة المقبلة.

وسأل أحد الصحفيين إنريكي حول قيادة مانشستر يونايتد، فرد أن اليوم هو موعد كذبة أبريل، في إشارة إلى أنه ليس مرشحا ولم يدخل في أي تفاوض رسمي مع النادي.

ويخوض إنريكي مسيرة ناحجة مع منتخب بلاده، حيث وصل للمربع الذهبي ليورو 2020, كما تأهل لكأس العالم 2022، رغم أنه يقود منتخب أغلبه من عناصر الشباب أصحاب الخبرات القليلة.

وأقال مانشستر يونايتد مدربه سولشاير، الأحد، بعد ساعات من هزيمة الفريق 1-4 أمام واتفورد، مساء السبت، في الجولة الـ12 من الدوري الإنجليزي.

وهناك العديد من المرشحين لخلافة سولشاير في مانشستر يونايتد، أبرزهم الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الإسباني السابق، والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي، لكن المدرب المساعد مايكل كاريك سيقود الفريق في الفترة المقبلة لحين التوصل لقرار جديد.

ولم يفز سولشاير سوى مرة وحيدة في آخر 7 مباريات للفريق في الدوري، وآخر هزائمه كانت ضد واتفورد بنتيجة 1-4 أمس السبت، وهو ما أدى لتراجع مانشستر يونايتد للمركز السابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

وتولى سولشاير تدريب مانشستر يونايتد في 19 ديسمبر/كانون الأول 2018، كمدرب مؤقت خلفا للمدرب الذي رحل آنذاك جوزيه مورينيو، وأصبح مدربا دائما بعد سلسلة انتصارات في مبارياته الأولى مع الفريق.