في أول زيارة من نوعها، يصل وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس، الأربعاء، إلى الرباط، للقاء مسؤولين مغاربة وتوقيع اتفاقيات أمنية.

وإلى جانب كونها الأولى من نوعها، تعتبر الزيارة هي الثانية لوزير إسرائيلي بعد أن زار وزير الخارجية يائير لابيد المغرب، في أغسطس/آب الماضي.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية إن جانتس سيلتقي في الرباط نظيره المغربي ووزير الخارجية ناصر بوريطة.

وأشارت إلى أن جانتس سيوقع خلال الزيارة اتفاقية أمنية.

وكان لابيد زار المغرب في أغسطس/آب الماضي، لافتتاح سفارة بلاده، في أول زيارة لوزير خارجية إسرائيلي إلى المغرب منذ 20 عاما.

وأعلن مجلس الأمن القومي الإسرائيلي قبل أشهر عن إلغاء تحذير السفر إلى المملكة المغربية والذي كان ساريا منذ عشر سنوات.

واتخذ المجلس القرار بعد إجراء تقييمات أمنية للوضع أظهرت أن مستوى التهديدات المقدر انخفض.

ونهاية العام الماضي، أعلنت إسرائيل والمملكة المغربية إقامة علاقات دبلوماسية بينهما.