أعرب محمد عباس بلجيك رئيس مأتم العجم الكبير عن استنكاره الشديد للتدخلات الإيرانية وخلاياها الإرهابية النائمة وذلك بهدف العبث بأمن المملكة، والإضرار بالسلم الأهلي ونشر الفكر الإيديولوجي الديني المتطرف داخل الأوساط الشبابية، وشدد على أن هذا يمثل خطراً على الأجيال القادمة، ولهذا فإن التصدي لما تسمى بالجمهورية الإسلامية واجب وطني على كل فرد لدرء ومكافحة الإرهاب الذي يموله النظام الإيراني الغاشم.

وثمن محمد عباس بلجيك الجهود المستمرة التي تبذلها الأجهزة الامنية بالتعاون مع جهاز المخابرات الوطني لحفظ الأمن والأمان في المجتمع البحريني الأصيل بالإضافة إلى حماية الشعب حيال المخططات الإيرانية الإرهابية السافرة والتصدي لها بكل عزم.

كما أشاد رئيس مأتم العجم الكبير بالدور الهام الذي قامت به وزارة الداخلية بقيادة معالي وزير الداخلية في ردع العناصر الإرهابية المتخفية والمتطرفة، مشيرا إلى أن كافة أعضاء مجلس إدارة ومنتسبي مأتم العجم الكبير قد نذروا أنفسهم في خدمة الوطن وأهله الكرام في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وحكومته الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.