نظم مستشفى الملك حمد الجامعي فعالية توعوية بمرض السكري في مجمع الأفنيوز – البحرين تحت شعار "رعاية مرضى السكري ، إن لم يكن الآن فمتى" وذلك في إطار الاحتفال باليوم العالمي للسكري، والذي يتزامن مع مرور 100 عام على اكتشاف الإنسولين.

واستهدفت الفعالية تعزيز الوعي الصحي وتثقيف المرضى وذويهم بشكل خاص ومواطني ومقيمي مملكة البحرين بشكل عام، وتشجيعهم على الكشف المبكر، وتبني السلوكيات الصحية من خلال التغذية الصحية وممارسة النشاط البدني ونشر الوعي بسبل الوقاية منه.

وقام العميد بروفيسور هشام يوسف حسن المدير العام للشؤون الطبية واستشاري الأذن والأنف والحنجرة بالمستشفى بافتتاح الفعالية والتي تضمنت معرضا صحياً وقد شهدت إقبالا كبيرا من مختلف فئات المجتمع، تم خلاله إجراء الفحوصات الطبية الأولية والمؤشرات الحيوية بالجسم ل 165 شخص تتراوح أعمارهم ما بين 11 إلى 72 عاما، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات الطبية في مجال التغذية والسكري.

وأكدت الدكتورة دلال الرميحي استشارية السكري والغدد الصماء بمستشفى الملك حمد الجامعي أن اليوم العالمي للسكري يعتبر من أبرز الفعاليات السنوية التي يجب الاهتمام بها، لأهمية توعية المجتمع بالتشخيص المبكر واتباع السلوكيات الصحية المتزنة لتفادي الإصابة به والوقاية منه.

ويجدر بالذكر أن مستشفى الملك حمد الجامعي أطلق بهذه المناسبة دورة توعوية متكاملة ومجانية بعنوان "حياتك والسكري" متوفرة على إحدى قنوات التواصل الإجتماعي.