العين الإخبارية:

تراجعت ثروة الملياردير الأمريكي إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة تسلا، بنحو 11.2 مليار دولار بحسب رصد فوربس لآخر جلسة تداول.

وجاء التراجع الحاد في ثروة أغنى رجل بالعالم، بسبب تراجع سهم تسلا بنسبة تجاوزت 4.4% لتصل إلى 289.7 مليار دولار في ختام التداولات.

وكان سهم تسلا تراجع الثلاثاء خلال الجلسة بأكثر من 7%، محققا أدنى مستوى له عند 1062.70 دولار، ما دفع خسائر ماسك إلى نحو 20 مليار دولار عند تلك المستويات.

وعلى الرغم من التراجعات الأخيرة، ما زال إيلون ماسك أغنى شخص في العالم، وفقًا لتقديرات فوربس، ويتفوق على جيف بيزوس الذي يحتل المركز الثاني بنحو 77 مليار دولار. ويبلغ صافي ثروة بيزوس 204.6 مليار دولار حتى 23 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

تبلغ القيمة السوقية لشركة تسلا 1.114 تريليون دولار. وقد أغلق سعر سهم الشركة اليوم عند 1109 دولارات.

كان إيلون ماسك قد غرد الإثنين على موقع تويتر كاتبًا بأن سيارة تسلا من الطراز 3 Plaid ستكون متاحة في الصين في وقت قريب، ما أدى إلى ارتفاع سهم تسلا بنسبة 2% تقريبًا، وهو الأمر الذي دفع ثروة مؤسس تسلا إلى فوق 300 مليار دولار.

بعد ذلك، رد ماسك في تعليق على سؤال من حساب لمستخدم صيني سأله عن توقيت وصولها إلى الصين، قائلا "في مارس على الأرجح".

ويواصل الملياردير إيلون ماسك بيع أسهمه في شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية، وقد أرجع المحللون سبب المبيعات إلى حاجته لدفع ضرائب مستحقة على خيارات الأسهم التي حصل عليها كمكافأة في عام 2012 من الشركة، والتي قد تتراوح بين 10 إلى 15 مليار دولار.