المحترف البريطاني لويس كامبل والمحترف المغربي أحمد مرجان يتصدران الجولة الثانية


تواصلت الإثارة والتنافس في اليوم الثاني والجولة الحاسمة لبطولة كأس جلالة الملك حمد الدولية للجولف في نسختها الثالثة عشر والتي تستضيفها مملكة البحرين ويشارك فيها نخبة من لاعبي الجولف العالميين الذين ينتمون الى 20 دولة وبمشاركة 35 لاعب محترف وتقام برعاية شركة بتلكو الراعي الرئيس للبطولة منذ انطلاقتها والتي تختم اليوم على ملاعب النادي الملكي للجولف وتعد هذه البطولة من الفعاليات الرياضية الهامة لانها تحضي بمشاركة كبيرة وشهدت خلال السنوات الماضية مشاركة نخبة من اللاعبين المحترفين اصحاب الخبرات المتميزة استفاد من حضورهم اللاعبين البحرينين في تطوير مهاراتهم الفنية وكما توقع اغلب الجمهور والحضور ان تكون الجولة الثانية هي جولة التحدي واظهار المهارات الفنية العالية التي يمتلكها المشاركون في هذه البطولة حيث كان التنافس بين اللاعبين قوياً من أجل إحراز النقاط المؤهلة لخوض الجولة النهائية خاصة ان 45 لاعبا فقط سيتأهلون الى الجولة الختامية ومنها الى منصة التتويج وقدم اللاعبون المشاركين مستويات فنية متقاربة أكدت قوة المنافسة وقد كانت اليوم أجواء البطولة مثالية تخللها الرياح الشمالية التي اثرت على المشاركين وخاصة ان ملاعب النادي الملكي للجولف من الملاعب المعروفة بتأثرها بالرياح ولكن خبرة اللاعبين المحترفين الذين لهم صولات وجولات على الملاعب المفتوحة وخبرتهم ساهمت في التغلب على هذه الصعوبات في الملعب وتحقيق أرقام تنافسية رفعت سقف التحدي ومن المؤمل أن تشهد الجولة الختامية منافسات قوية ومفتوحة حتى الحفر الأخيرة.

وقد أسفرت نتايج الجولة الثانية عن تصدر المحترف البريطاني لويس كامبل والمحترف المغربي أحمد مرجان لفئة المحترفين بتحقيقهما 138 نقطة متقدماً جميع المشاركين وتنافس معهما عدد من اللاعبين أبرزهم اللاعب المحترف البرطاني سام هوبدي والمحترف السويدي جسبر الم صاحبي المركز الثالث مكرر والذان جمعا 139 نقطة.

وجاء في المركز الخامس مكرر كل من المحترف المغربي كريم الحلي والممحترف البريطاني زين سكوتلند والذاني جمعا 141 نقطة

اما على مستوى الهواة فقد كانت المنافسة محتدمة واستطاع اللاعب الهاوي مارك بوتشر صاحب المركز الاول لفئة الهواة دخول الجولة النهائية واصبحت المنافسة مشروعة للمنافسة على المراكز المتقدمة وكانت نتائج الهواة كالتالي:

في المركز الاول اللاعب الايرلندي مارك بوتشر وجمع 142 نقطة

وفي المركز الثاني مكرر كل من اللاعب المغربي نزار برهومي واللاعب البريطاني جاك ويلتشاير وجمعا 144نقطة

وفي المركز الرابع اللاعب البحريني خليفة دعيج الكهبي وجمع 146 نقطة

اما على المستوى اللاعبين البحرينين فقد حصل عدد 5 فرصة الوصول الى نهائي البطولة وهذا بحد ذاتة مكسب للجولف البحرينية حيث سيكون لهم فرصة في الصعود الى منصة التتويج على مستوى الهواة وكان قد وصل النهائي كلٍ من:

1- خليفة دعيج الكعبي و جمع 146 نقطة

2- ناصر يعقوب صالح وجمع 148 نقطة

3- سلطان عبدالله الحكم وجمع 148 نقطة

4- خليفة محمد المريسي وجمع 149 نقطة

5- محمد ذياب النعيمي وجمع 152 نقطة