شارك الشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف في مؤتمر الاتحاد الدولي لمأموري الضبط القضائي تحت شعار "العدالة الرقمية.. فرص جديدة لمأموري الضبط القضائي"، والذي تعقده محاكم دبي تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية رئيس مجلس دبي القضائي، واستمر لمدة أربعة أيام في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

وشارك في المؤتمر العديد من الدول دائمة العضوية في الاتحاد الدولي لمأموري الضبط القضائي والذي يضم 93 دولة كاملة العضوية مع 6 دول أعضاء مراقبين، إذ يعتبر هذا التجمع الدولي في مدينة دبي لأول مرة على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بحضور أكثر من 500 مشارك من مختلف دول العالم.

وقد التقى وزير العدل مع الدكتور عبدالله بن سلطان بن عواد النعيمي وزير العدل بدول الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، حيث جرى استعراض مجالات التعاون القائم في المجالين العدلي والقانوني.

إلى ذلك، قام الشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف بزيارة إلى محاكم دبي، وكان في استقباله طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي، حيث اطلع على عرض حول محاكم دبي ومميزاتها وما شهدته من تطور وخصوصًا على مستوى التحول الإلكتروني.

وأشاد الشيخ خالد بالمستوى التنظيمي للمؤتمر وما شهده من مناقشات وأطروحات بحثية، مؤكدًا على أهمية موضوع المؤتمر وهذه الزيارات في تعزيز تبادل المعرفة والخبرات في المجالين القضائي والقانوني ومنها المرتبطة بمأموري الضبط القضائي وقطاع التنفيذ. وكذلك ما تشهده محاكم دولة الإمارات الشقيقة من تقدم كبير في الإجراءات العدلية والقضائية، وما تتميز به محاكم دبي من تطور كبير في استخدام التكنولوجيا الرقمية.

ويضم الوفد المرافق وكيل الوزارة للعدل والشؤون الإسلامية القاضي عيسى سامي المناعي، ومدير مكتب الوزير حمد علي حاجي.