نظمت مبادرة "ابتسامة" لقاءً كرَّمت خلاله داعمي حملتها لنشر الوعي بمرض سرطان الأطفال في مملكة البحرين "أطفالنا كالذهب8" إضافة إلى المتطوعين في هذه الحملة التي أقامتها المبادرة طيلة شهر سبتمبر الماضي، وقد تم تخصيص ريع الحملة هذا العام لصالح وحدة عبدالله كانو لعلاج أورام سرطان الأطفال بمجمع السلمانية الطبي بالتعاون والتنسيق مع إدارة المستشفيات الحكومية.

ونظمت مبادرة "ابتسامة" هذا اللقاء تحت رعاية الرئيس التنفيذي لإدارة المستشفيات الحكومية الدكتور أحمد محمد الأنصاري الذي أناب الدكتورة نور رياض ضيف، مدير إدارة العمليات والخدمات في المستشفيات الحكومية.

وحضر اللقاء السيدة الفاضلة صفية كانو، إضافة إلى شافي المناعي ممثلا عن بنك البحرين الوطني وعبد الرحمن دانش ممثلا عن بنك البحرين والكویت، ونسيمة حيدر عن البنك الأھلي المتحد، وسحر القناطي عن جي إف إتش، وعفاف إبراهيم عن قسم العمارة والتصميم الداخلي بجامعة البحرین، ودينس دوني عن النادي الملكي للغولف، ولطيفة العباسي عن الحكومة الإلكترونية.

وقالت الدكتورة نور ضيف إن مبادرة "ابتسامة" تساهم في تحقيق رؤية القطاع الصحي في مملكة البحرين الذي يشهد مرحلة انتقالية مهمة تهدف للارتقاء بالمنظومة الصحية وتحسين التجربة العلاجية للمرضى، وبما يعزز مكانة المملكة كمقدم رائد للخدمات الطبية والرعاية الصحية المتطورة، ويمكِّن الجميع الحصول على هذه الخدمات بصورة مستدامة، مؤكدة أهمية الشراكة المجتمعية مع مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات الأهلية والأفراد لدعم هذه الرؤية.

وأضافت في كلمة لها خلال اللقاء "لا يخفى على أحد ما قامت به مبادرة ابتسامة منذ تأسيسها وحتى اليوم من جهود وإنجازات كثيرة تشكر عليها، وذلك على صعيد التوعية المجتمعية بمرضى سرطان الأطفال في البحرين، وتقديم الدعم المعنوي والمادي للأطفال المصابين وأولياء المؤوريهم، فضلا عن تنظيم الحملات التوعية بهذا المرض"، مؤكدة حرص إدار المستشفيات الحكومية على التعاون المثمر مع مبادرة ابتسامة بهدف تحقيق التطلعات والرؤى المشتركة.

من جانبه قال رئيس جمعية المستقبل الشبابية التي تتبع لها مبادرة "ابتسامة" صباح عبد الرحمن الزياني إن الدعم الذي حظيت به حملة "أطفالنا كالذهب8" هذا العام من قبل الشركاء في القطاعين العام والخاص مكنها من الوصول لعشرات بل آلاف المواطنين ومقيمين وزوار المملكة، و إرسال رسالة حضارية للعالم أجمع الذي احتفى معنا بشهر التوعية بسرطان الأطفال خلال شهر سبتمبر حول مدى تآخي وتراحم وتعاضد المجتمع البحريني، معربا عن شكره لكل الشركاء والداعمين والمتطوعين.

وأضاف الزياني في كلمة له خلال اللقاء أن فعاليات حملة هذا العام تنوعت بين ترفيهية ورياضية وتوعوية وتثقيفية، وقال إن "الإقبال الكثيف الذي شهدته منصاتنا التوعوية في كل من مجمعي سيتي سنتر البحرين والافنيوز والذي فاق بمجموعه 12 ألف زائر، يبرهن مرة أخرى على الدعم والتعاطف الكبير من قبل الجميع مع الأطفال الأبطال الذين يكافحون مرض السرطان".